إدارة أوباما تنصتت على محادثات السفير الروسي في مجلس الشيوخ

أخبار العالم

إدارة أوباما تنصتت على محادثات السفير الروسي في مجلس الشيوخصورة من الأرشيف لباراك أوباما ودونالد ترامب
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ikm4

ذكر كوري ليفاندوفسكي الرئيس السابق لحملة ترامب الانتخابية أن إدارة باراك أوباما تنصتت مرتين على أحاديث بين النائب العام الأمريكي الحالي والسفير الروسي لدى واشنطن سيرغي كيسلياك.

وفي حديث أدلى به ليفاندوفسكي الأحد 5 مارس/آذار، قال: "ما بوسعنا الجزم به حين التعليق على أداء الإدارة الأمريكية السابقة، أنها كانت تتنصت في مبنى مجلس الشيوخ على الأحاديث التي دارت بين السيناتور السابق جفري سيشينس وهو النائب العام الأمريكي الحالي، والسفير الروسي لدى واشنطن".

ورجح ليفاندوفسكي أن تكون إدارة أوباما قد تنصتت كذلك على الأحاديث التي كانت تدور في Trump Tower، وأضاف أنه وإذا ما ثبت هذا الأمر، "فإن السؤال الذي سيطرح نفسه حينها: من هي الشخصيات التي تنصتوا على أحاديثها؟".

تجدر الإشارة إلى أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد طالب الأجهزة المعنية في بلاده مؤخرا بالتحقيق مع زعيمي الديمقراطيين في مجلسي الشيوخ والنواب للوقوف على ماهية علاقاتهما بموسكو.

وانهال ترامب بالانتقادات على السيناتور تشاك شومير زعيم الديمقراطيين في مجلس الشيوخ الأمريكي واصفا إياه بالمرائي، ومعيدا إلى أذهانه لقاءه بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين شخصيا في وقت سابق، فيما هو يطالب النائب العام الأمريكي جيفر سيشينس بالتنحي عن منصبه على خلفية اتصالات له مع مسؤولين روس.

نانسي بيلوسي زعيمة الديمقراطيين في مجلس النواب الأمريكي، لم تنج من اتهامات ترامب للديمقراطيين، حيث ذكّرها هي الأخرى بصورة نشرتها صحيفة Politico لها في حضرة السفير الروسي لدى واشنطن سيرغي كيسلياك، تتناقض بالمطلق مع ما تصرح به بيلوسي، مطالبا بالتحقيق معها لتفصح عن طبيعة العلاقة التي تربطها بالسفير الروسي.

يذكر أن الحزب الديمقراطي ومرشحته لانتخابات الرئاسة الأمريكية هيلاري كلينتون، كثيرا ما أشارا بأصابع الاتهام إلى روسيا بالتدخل في الانتخابات الأمريكية وقرصنة مواقع الحزب الديمقراطي بما يخدم تغليب ترامب في الانتخابات، وهو ما تنفيه موسكو على أرفع المستويات جملة وتفصيلا، ويدحضه ترامب شخصيا في كل محفل.

المصدر: "نوفوستي"

صفوان أبو حلا