من أربع دول أوروبية.. محام هولندي يلاحق أجانب يقاتلون إلى جانب إسرائيل في غزة

أخبار العالم

من أربع دول أوروبية.. محام هولندي يلاحق أجانب يقاتلون إلى جانب إسرائيل في غزة
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/wq98

قال المحامي الهولندي هارون رضا إنه عازم على مقاضاة 5 مواطنين هولنديين يخدمون بالجيش الإسرائيلي، ومحاكمتهم في بلادهم على ضلوعهم بالجرائم التي ترتكب في غزة.

وفي مقابلة مع وكالة "الأناضول" أجاب المحامي على أسئلة تتعلق بشكاوي جنائية قدمها ضد جنود ومستوطنين إسرائيليين يحملون الجنسية الهولندية، مشيرا إلى أنه يتابع مثل هذه القضايا منذ 2009،

وقال: "نجد من هم هولنديون وبلجيكيون وفرنسيون ونمساويون يقاتلون في الجيش الإسرائيلي"، مبينا "أننا نقدم شكوى جنائية ضد هؤلاء الأشخاص في المحاكم المحلية، وجنسية هؤلاء الأشخاص في أوروبا تمنحنا السلطة القضائية، ونحن نتابع العملية من خلال فتح قضية جنائية".

وكشف أنه "قدم مؤخرا شكوى جنائية إلى النيابة العامة الهولندية ضد شخص يعتقد أنه صهيوني مستخدما اسم جوناثان بن حمو"، لافتا إلى أن "هذا الشخص خدم برتبة ملازم في الجيش الهولندي وفقد إحدى ساقيه، قال في مقابلة أجراها بفخر مع صحيفة AD الهولندية، إنه كان في غزة مع الجيش الإسرائيلي".

وأفاد بأنه يتم رفع الدعاوي القضائية بحق المستوطنين حاملي الجنسية الهولندية، "بتهمة السرقة وجرائم أخرى، ونتوقع أن يقبل مكتب المدعي العام مطالبنا حيث إن جميع الأدلة اللازمة متضمنة في الشكوى الجنائية".

وشبه رضا حركة المستوطنين اليهود مزدوجي الجنسية من أوروبا إلى المستوطنات في الأراضي الفلسطينية، بتحرك عضو من تنظيم "داعش" أو منظمة إرهابية أخرى من أوروبا إلى المناطق التي تحتلها هذه المنظمات.

وأوضح أن "اللوبيات (الجماعات) الصهيونية لا تزال نشطة للغاية في السياسة في فرنسا وألمانيا، الأمر لا يختلف في هولندا، فاللوبيات الصهيونية نشطة للغاية في السياسة".

وأكد "تم استدعائي إلى نقابة المحامين بسبب خطاب في مظاهرة مؤيدة للفلسطينيين في روتردام، ورسالة أرسلتها إلى الحكومة ونقابات المحامين الهولندية لدعم وقف إطلاق النار في غزة، والتي وقعها ودعمها حوالي 500 محام بما فيهم أنا".

وختم بالقول: "كما نتلقى أيضا ردود فعل سلبية من بعض زملائنا، لكننا نقبل هذا الوضع"، منتقدا هولندا "لتقديمها طائرات مقاتلة من طراز إف-35 ودعما بالأسلحة لإسرائيل، وأن الحكومة الهولندية لا تهتم بالفلسطينيين".

المصدر: "الأناضول"

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا