مستشار سابق للرئاسة الأوكرانية: واشنطن بوست ودير شبيغل تحاولان شق الصف في كييف بالترويج لـ"هراء"

أخبار العالم

مستشار سابق للرئاسة الأوكرانية: واشنطن بوست ودير شبيغل تحاولان شق الصف في كييف بالترويج لـ
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/wemv

هاجم مستشار الرئاسة الأوكرانية السابق، أوليغ سوسكين، مقال صحيفة "واشنطن بوست" متهما إيهما بمحاولة زرع الشقاق بين زيلينسكي وقائد الجيش الأوكراني زالوجني.

وصرّح سوسكين بذلك عبر قناته في "تلغرام" وقال بسخط شديد: "لماذا شرعت صحيفتا واشنطن بوست ودير شبيغل عل حين غرّة في إطلاق مثل هذا الهراء (على الساحة الإعلامية)؟!".

وبحسب رأيه فإن "أوكرانيا غير قادرة على تنفيذ مثل هذه العمليات المعقدة"، ولفت إلى أن المقال المنشور في إحدى الصحف الغربية الكبرى لا يعكس بالتالي حقيقة الأمر الواقع".

وتابع المستشار الرئاسي سوسكين معبرا عن قناعته بأن مثل هذه الصحف التي تبرز القائد الأعلى للقوات المسلحة الأوكرانية فاليري زالوجني، "ضرورية لتشويه سمعته (زالوجني)"، وفي المقابل تبييض سمعة الرئيس الأوكراني فلاديمير زيلينسكي.

كما يعتقد سوسكين بأن التهجم على زالوجني بدأ بعد أن نشر مقالا في مجلة "إيكونوميست" حول الجمود الذي تواجهه القوات المسلحة الأوكرانية على خطوط الجبهة.

تجدر الإشارة إلى أنه في وقت سابق، حدّدت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية العقيد الأوكراني رومان تشيرفينسكي البالغ من العمر 48 عاما، على أنه "منسق" الهجوم على خطوط أنابيب "السيل الشمالي".

وكتبت الصحيفة نقلا عن مصادر أن تشيرفينسكي، الذي لعب دورا محوريا في الهجمات على "السيل الشمالي"، تلقى أوامر من مسؤولين أوكرانيين قاموا بإبلاغ زالوجني بهذه العملية التخريبية.

ووقعت تفجيرات تخريبية ضد خطي أنابيب تصدير الغاز الروسي إلى أوروبا – "السيل الشمالي" و"السيل الشمالي-2" يوم في 26 سبتمبر 2022.

وعلى إثر ذلك، فتح مكتب المدعي العام الروسي قضية تتعلق بـ"عمل إرهابي دولي".

المصدر: نوفوستي

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا