زاخاروفا: نأمل ألا تخطط قيادة أرمينيا لإثارة الفرقة بين الشعبين الروسي والأرمني

أخبار العالم

زاخاروفا: نأمل ألا تخطط قيادة أرمينيا لإثارة الفرقة بين الشعبين الروسي والأرمني
المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/w19p

صرحت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، بأن روسيا تأمل بألا تكون لدى القيادة الأرمنية خطط كارثية لإثارة خلاف بين الشعبين الروسي والأرمني.

وردا على سؤال صحفي بهذا الخصوص قالت زاخاروفا في حديث لوكالة "تاس" على هامش منتدى الشرق الاقتصادي المنعقد في مدينة فلاديفوستوك بالشرق الأقصى الروسي: "آمل بألا يحدث ذلك. آمل بألا يكون لدى القيادة الأرمنية مثل هذا الهدف ومثل هذه المهمة، لأن ذلك برأيي سيكون كارثيا بالنسبة لأرمينيا بالذات".

وذكرت أن روسيا تاريخيا "ظهرت وأكدت نفسها كحليف موثوق وصديق وأقرب شريك لأرمينيا وشعبها، وكانت تساعدها في أصعب اللحظات، وتدعمها".

وأكدت الدبلوماسية الروسية أن روسيا كانت دائما قادرة على الافتخار بإنجازات أرمينيا وقبول خياراتها حتى عندما لم تشاركها في أي قرارات. وأضافت: "لكنها قبلت ذلك، لأنها احترمت الخيار السيادي لهذا البلد".

وشددت على أن "مثل هذه العلاقات لا يمكن أن تبنى خلال عام، أو خلال 5 (سنوات). هذا أساس تاريخي. قصة اختبرها الزمن. مكانها قلوب الناس. ليست آنية، ولا تتم صياغتها في برنامج ونشرها للناس لتنفيذها. هذه هي الطريقة التي يفكر بها الناس في بلدنا، وهم يشعرون بهذه الطريقة، ويعاملون هذا البلد، وهذا الشعب بالحب".

وخلصت للقول: "وإزالة كل شيء من هذا القبيل... آمل بألا تكون لدى أي شخص في قيادة أرمينيا مثل هذه الخطط".

واستدعت وزارة الخارجية الروسية، الجمعة الماضية، سفير أرمينيا لدى موسكو فاغارشاك أروتيونيان، بسبب سلسلة من الخطوات غير الودية من جانب يريفان، بما في ذلك إطلاق الجمهورية عملية التصديق على نظام روما الأساسي للمحكمة الجنائية الدولية، ورحلة زوجة رئيس الوزراء الأرمني نيكول باشينيان إلى أوكرانيا ونقل المساعدات الإنسانية إلى نظام كييف، بالإضافة إلى إجراء مناورات عسكرية في البلاد بمشاركة الولايات المتحدة. كما تم تسليم أروتيونيان مذكرة احتجاج بسبب التصريحات المسيئة لرئيس الجمعية الوطنية لأرمينيا، ألين سيمونيان، الموجهة إلى المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، والوزارة الروسية ككل. بالإضافة إلى ذلك، أعربت الوزارة عن قلقها من احتجاز المدون ميكائيل باداليان والصحفي من وكالة "سبوتنيك أرمينيا" أشوت غيفوركيان في أراضي الجمهورية.

المصدر: تاس

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا