تصريحات لرئيس الجمعية الإمبراطورية الأرثوذكسية الفلسطينية بشأن استرداد روسيا 3 مواقع في القدس

أخبار العالم

تصريحات لرئيس الجمعية الإمبراطورية الأرثوذكسية الفلسطينية بشأن استرداد روسيا 3 مواقع في القدس
كنيسة ودير مريم المجدلية في القدس
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ufx8

أعلن رئيس الجمعية الإمبراطورية الأرثوذكسية الفلسطينية سيرغي ستيباشين، أن قرار نقل معبد الصعود ودير مريم المجدلية في القدس إلى ملكية روسيا، هو عمل ومسؤولية القضاء الإسرائيلي.

وقال ستيباشين، مجيبا عن سؤال حول المرحلة التي يتم فيها الآن العمل على نقل ملكية الممتلكات إلى الملكية الروسية: "حتى الآن، لم يطرح السؤال حول نقل الملكية، يجري الآن نقل المواد إلى المحكمة، وسيكون هذا قرار السلطات القضائية الإسرائيلية".

وفي وقت سابق، أكدت مصادر مطلعة، أن روسيا تنوي استعادة 3 مناطق مرتبطة تاريخيا بها في القدس، وأنه تم الحصول على موافقة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين للبدء بالإجراءات.

وقال رئيس مجلس الجمعية الإمبراطورية الأرثوذكسية الفلسطينية في إسرائيل إيغور أشوربيلي: "المناطق تشمل كنيسة الصعود ودير مريم المجدلية على جبل الزيتون.. كل هذه المؤسسات موجودة على جبل الزيتون في جثسيماني.. الموقع الأول هو (إيمان الجليل)، أما الموقع الثاني وهو الأكثر أهمية بالنسبة للأرثوذكسية وروسيا، فهي كنيسة (صعود الرب)، والتي يطلق عليها شعبيا (الشمعة)، والموقع الثالث هو دير (مريم المجدلية)".

وأوضح أشوربيلي، أن "هذه المواقع الثلاثة في وضع الملكية لأجل غير مسمى"، في وقت بدأت فيه السلطات الإسرائيلية ولأول مرة، في مسح جميع قطع الأراضي والأشياء التي لم يتم تحديد مالكها، بما في ذلك المواقع المذكورة، مشيرا إلى أن روسيا تتمتع بفرصة تاريخية فريدة لتغيير هذا الوضع إلى ملكية تابعة لروسيا الاتحادية.. وقال "إذا لم يكن لدينا الوقت للقيام بذلك الآن، فإن جميع الممتلكات التي لم تنجح في تمرير تعريف المالك ستصبح ممتلكات لإسرائيل، ولن نحصل عليها أبدا".

يذكر أن الجمعية الإمبراطورية الأرثوذكسية الفلسطينية، هي منظمة عامة دولية موثوقة تحتل مكانة خاصة في الثقافة الروسية، وتعمل على ترسيخ مكانة روسيا في الشرق الأوسط، وفي تاريخ الوجود الأرثوذكسي الروسي في العالم.

المصدر: تاس

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا