الرئيس الأوكراني: تهديدات بايدن بفرض عقوبات قاسية ضد روسيا لم يكن لها تأثير

أخبار العالم

الرئيس الأوكراني: تهديدات بايدن بفرض عقوبات قاسية ضد روسيا لم يكن لها تأثير
الرئيس الأوكراني فلاديمير زيلينسكي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ryeo

أعلن الرئيس الأوكراني، فلاديمير زيلينسكي، أن تهديد نظيره الأمريكي جو بايدن بفرض "عقوبات قاسية جدا" ضد روسيا لم يكن لها تأثير.

وفي مقابلة أجرته معه صحيفة "ريبوبليكا" الإيطالية وتم نشرها اليوم الثلاثاء قال زيلينسكي إن أوكرانيا لم ترصد بعد المحادثات الأخيرة بين بايدن والرئيس الروسي فلاديمير بوتين أي تقليص للقوات الروسية قرب حدودها، "بل وظهر هناك مجال جديد لتصاعد التوتر هو بحر آزوف الذي تسيطر روسيا، على 70% من مياهه". وأضاف زيلينسكي: "عندما يبدأ هذا الوضع في التغير، سيكون ممكنا القول إن الحجج كانت مقنعة". 

وقال زيلينسكي إن أوكرانيا "ممتنة" للدول الأوروبية والولايات المتحدة على دعمها لبلاده في مواجهتها مع روسيا، لكنه اعتبر إن "الجهود المشتركة لا تزال غير كافية لحمل روسيا على العودة ليس فقط إلى سياسة قابلة للتنبؤ تقوم على احترام القانون الدولي ودول الجوار، بل إلى مفاوضات جدية لإحلال السلام في شرق أوكرانيا".

 كما انتقد زيلينسكي موقف ألمانيا التي منعت اتخاذ قرار في الناتو بشأن توريد بنادق مضادة لطائرات مسيرة، ومنظومات لمكافحة القناصة، إلى أوكرانيا.

زيلينسكي: طلب موسكو ضمان عدم انضمام أوكرانيا للناتو مثير للدهشة

ولدى تطرقه لمسألة انضمام أوكرانيا إلى حلف شمال الأطلسي (الناتو)، أعرب زيلينسكي عن "دهشته" من مطالبة روسيا بتقديم ضمانات لها أن ذلك لن يحصل أبدا.

وفي وقت سابق دعت وزارة الخارجية الروسية إلى ضرورة إلغاء قرار تبنته قمة الناتو في بوخارست عام 2008 أكد الحلف فيه إمكانية حصول أوكرانيا وجورجيا على العضوية فيه، واعتبرت موسكو أن القرار المذكور ينافي التزام الدول الأعضاء في منظمة الأمن والتعاون في أوروبا بـ "عدم تعزيز أمنها على حساب أمن الآخرين"

وقال زيلينسكي: "لقد تخلصت دولتنا عن جزئها من الترسانة النووية السوفيتية، وهي ثالث أكبر ترسانة في العالم، لتحصل في المقابل - بما في ذلك من روسيا - على تعهدات باحترام حدودنا وأمننا. ثم جرى إلقاء كل ذلك في سلة المهملات. لذا فمن المدهش أن نسمع من الجانب الروسي طلبات بتقديم ضمانات، بعد انتهاك هذا العدد الكبير من التعهدات من قبل الجانب الروسي".

ودعا الرئيس الأوكراني إيطاليا إلى الانضمام لمحادثات مع روسيا حول السلام في أوروبا وتسوية النزاع المسلح في منطقة دونباس، قائلا إن بلاده مستعدة لاتخاذ الخطوات اللازمة لإقامة "السلام الدائم والعادل" في المنطقة.

والأسبوع الماضي، أجرى الرئيسان الروسي والأمريكي محادثات مغلقة عبر قناة مرئية محمية، أعرب خلالها بايدن، وفقا للبيت الأبيض، عن قلق واشنطن إزاء الوضع حول أوكرانيا، ودعا موسكو إلى تسوية دبلوماسية للأزمة، وهدد باتخاذ خطوات "حاسمة" ضد روسيا، بما في ذلك عقوبات اقتصادية إذا هاجمت أوكرانيا.

من جانبه لفت الرئيس الروسي إلى أن أوكرانيا ترفض تنفيذ اتفاقات مينسك الخاصة بتسوية النزاع في منطقة دونباس.

المصدر: "تاس" + "نوفوستي"

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا