مدعي المحكمة الخاصة بكوسوفو: هناك مجموعة من الأشخاص يسعون لعرقلة عمل المحكمة

أخبار العالم

مدعي المحكمة الخاصة بكوسوفو: هناك مجموعة من الأشخاص يسعون لعرقلة عمل المحكمة
المدعي العام للمحكمة الخاصة للنظر في جرائم الحرب في كوسوفو جاك سميث
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/riro

أعلن المدعي العام للمحكمة الخاصة للنظر في جرائم الحرب في كوسوفو، جاك سميث، أن بعض الأشخاص يسعون لعرقلة عمل المحكمة المكلفة بالتحقيق في جرائم مرتكبة من قبل "جيش تحرير كوسوفو".

وقال سميث إن "هناك مجموعة صغيرة، لكنها قوية، من الأشخاص في كوسوفو لا يريدون وجود هذه المحكمة، وسيفعلون أي شيء لإلحاق الضرر بها، في محاولة عقيمة لإنقاذ صورة مشوهة للحقائق تفيد بأنه لم يرتكب أي من جنود جيش تحرير كوسوفو جريمة" في أثناء النزاع المسلح الذي شهدته المنطقة بين عامي 1998 و1999.

وقال البيان الذي نشر اليوم السبت إن سميث أدلى بهذه التصريحات في افتتاح محاكمة عضوين سابقين في "جيش تحرير كوسوفو" في 7 أكتوبر.

ويُتهم حسني جوكات، ونسيم هاراديناي، رئيس ونائب رئيس منظمة للمقاتلين الألبان الكوسوفيين سابقا بترويع شهود.

وقال المدعي العام للمحكمة إن الرجلين اللذين سيبدأ تقديم أدلة الادعاء ضدهما يوم الاثنين المقبل، جزء من المجموعة التي تسعى لعرقلة العدالة وتشويه سمعة كل من يتعاون مع المحكمة، وتصفهم بأنهم "جواسيس وعملاء.. خانوا" مواطنيهم. 

ويخضع العديد من القادة السابقين لـ "جيش تحرير كوسوفو" للتحقيق بشأن جرائم حرب ارتكبت أثناء النزاع في إقليم كوسوفو الصربي الذي أعلن لاحقا انفصاله عن صربيا من جانب واحد، الأمر الذي أسفر عن اعتراف عدد من الدول بـ "جمهورية كوسوفو" دولة مستقلة، بينما تعتبر بلغراد كوسوفو جزءا لا يتجزأ من صربيا، وهو أيضا موقف روسيا ودول أخرى عديدة.

ويواجه رئيس "جمهورية كوسوفو" السابق والزعيم السياسي السابق لـ "جيش تحرير كوسوفو" هاشم تاجي، الذي استقال في 5 نوفمبر 2020 بعد اتهامه رسميا، يواجه تهما بارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية ارتكبت بين 1998 و1999 على ما يبدو. 

ويبدي العديد من قدامى المحاربين في "جيش تحرير كوسوفو" معاداتهم الشديدة لعمل المحكمة ويدافعون عن شرعية ما يصفونه بأنه "حرب التحرير" ضد القوات الصربية.

أسفر النزاع المسلح في كوسوفو عن سقوط 13 ألف قتيل.

والمحكمة الخاصة لكوسوفو تم إنشاؤها في هولندا عام 2015 لحماية الشهود الذين يتعرضون لضغوط وتهديدات. وهي هيئة تعمل بموجب قوانين كوسوفو وتتألف من قضاة دوليين مكلفين بالتحقيق في الجرائم التي ارتكبها "جيش تحرير كوسوفو" أثناء النزاع وبعده. 

وبدأت الجلسة الأولى لهذه المحكمة في سبتمبر الماضي ضد صالح مصطفى، القائد السابق لـ "جيش تحرير كوسوفو" المتهم بالقيام بعمليات تعذيب وقتل في أحد مراكز الاعتقال أثناء الحرب ضد القوات الصربية.

 

المصدر: أ ف ب

عزيزي القارئ

لقد قمنا بتحديث نظام التعليقات على موقعنا، ونأمل أن ينال إعجابكم. لكتابة التعليقات يجب أولا التسجيل عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي أو عن طريق خدمة البريد الإلكتروني.

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا