اكتشاف بقايا بشرية في الصين وإسرائيل قد يعيد كتابة التاريخ البشري

أخبار العالم

اكتشاف بقايا بشرية في الصين وإسرائيل قد يعيد كتابة التاريخ البشري
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/qq9p

تحليل بقايا لأجناس بشرية عُثر عليها في إسرائيل والصين قد يعيد تشكيل فهمنا لأصول البشر

أعلن علماء إسرائيليون عن اكتشاف جنس بشري جديد من حقبة ما قبل التاريخ.

غثر فريق من علماء الآثار خلال حفريات أثرية قرب مدينة الرملة، على بقايا بشرية من حقبة ما قبل التاريخ، لم يستطيعوا نسبها إلى أي من الأجناس البشرية المعروفة....

ما تم العثور عليه من بقايا هيكل عظمي هو جزء من جمجمة وفكي كائن بشري عاش قبل 120 إلى 140 ألف عام، ونشرت مجلة ساينس العلمية تفاصيل وافية عن هذا الاكتشاف.

وفي مكان آخر من العالم.. في الصين

كشف علماء الحفريات عن جمجمة لإنسان قديم قد تكشف عن سلالة جديدة من البشر القدماء.

الباحثون الصينيون أطلقوا على الحفرية غير العادية اسم نوع بشري جديد، وهو "رجل التنين"

وربما تنتمي لمجموعة بشرية عاشت قبل نحو 146 ألف عام في شرق أسيا.

قد تغير هذه الاكتشافات وجهات النظر السائدة حول كيفية تطور الجنس البشري.

هل يمكن لهذه الاكتشافات أن تعيد كتابة تاريخ الأجناس البشرية على الأرض؟

وهل كان الإنسان العاقل مسؤولا عن انقراض الأنواع البدائية التي سبقت ظهوره؟

وأسئلة أخرى ناقشناها في حلقة جديدة من برنامج #واتس_نيو مع الإعلامي #أشرف_شهاب، وكان ضيف اللقاء هو الدكتور عيسى الصريع، مختص الأنثروبولوجيا والآثار والمدير السابق للمعهد العالي للآثار بجامعة القدس.

لمتابعة اللقاء كاملا:

عزيزي القارئ

لقد قمنا بتحديث نظام التعليقات على موقعنا، ونأمل أن ينال إعجابكم. لكتابة التعليقات يجب أولا التسجيل عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي أو عن طريق خدمة البريد الإلكتروني.

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا