اليوم الثالث والأخير من قمة G7 في كورنوال .. الصين وكورونا والمناخ في البيان الختامي

أخبار العالم

اليوم الثالث والأخير من قمة G7 في كورنوال .. الصين وكورونا والمناخ في البيان الختامي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/qlzf

دخلت قمة مجموعة السبع الكبار"G7" المنعقدة في مقاطعة كورنوال البريطانية يومها الثالث والأخير.

ومن المقرر أن يختتم زعماء بريطانيا والولايات المتحدة وفرنسا وألمانيا وإيطاليا واليابان وكندا، وكذلك الاتحاد الأوروبي، اليوم الأحد مشاوراتهم، بحضور الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، وبمشاركة افتراضية لممثلين عن منظمات دولية كبرى، منها منظمة الصحة العالمية والبنك الدولي وصندوق النقد الدولي ومنظمة التجارة العالمية ومنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية.

تتضمن أجندة مشاورات G7 ملف الصين وكيفية التعامل معها، ومن المتوقع أن يتم إدراج هذه المسألة في البيان الختامي للقمة.

ونقلت وكالة "رويترز" عن مسؤول في الاتحاد الأوروبي تأكيده أن هذا البند في البيان الختامي سيتضمن محاولة للتواصل مع الصين، لكنه يتطرق أيضا إلى مشاكل خلافية، مثل ملفي هونغ كونغ وتايوان.

وأكد مصدر دبلوماسي للوكالة أن بعض الخلافات برزت بين دول المجموعة خلال تنسيق هذا البند، حيث أصرت اليابان على اتخاذ موقف أشد صرامة إزاء الصين.

كما يبحث زعماء مجموعة السبع ملف تغيرات المناخ، ويستمعون إلى إفادة من العالم، مذيع البرامج الوثائقية البريطاني الشهير، ديفيد اتنبرا، عن البيئة والمحيط ومستقبل كوكب الأرض ومدى التزام الدول الصناعية بتخفيض نسبة الانبعاثات الحرارية قبل فوات الأوان.

كما ستضم أجندة اجتماعات اليوم المساعدات العاجلة الواجب تقديمها لدعم الدول الفقيرة، في ظل استمرار جائحة فيروس كورونا.

وأكدت "رويترز" أن مسودة البيان الختامي تضم الترحيب بخطة صندوق النقد الدولي لتخصيص 650 مليار دولار لمساعدة الدول في مواجهة الجائحة والحث على تطبيقها بحلول نهاية أغسطس.

وتنص المسودة أيضا، حسب الوكالة، على أن دول المجموعة تدرس خياراتها بخصوص أفضل السبل لإنفاق تلك الأموال.

وأكدت "رويترز" أن دول G7 ستتعهد أيضا في البيان الختامي بالتبرع بمليار جرعة من اللقاح ضد كورونا خلال العام المقبل، والعمل مع القطاع الخاص ومجموعة العشرين G20 ودول أخرى، على زيادة هذه المساهمة خلال الأشهر المقبلة

وبعد اختتام أعمال القمة، سيتوجه الرئيس الأمريكي، جو بايدن، بعد ظهر اليوم، إلى قلعة ويندوز للقاء الملكة إليزابيث الثانية، قبل أن يغادر إلى بروكسل.

المصدر: RT + "رويترز"

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا