رسام إسرائيلي مهووس بـ"الشخصية المأساوية" يرسم أكثر من 120 لوحة لترامب (صور)

أخبار العالم

رسام إسرائيلي مهووس بـ
الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/pmgo

قال الرسام الإسرائيلي، إيدو ماركوس، إنه "لا يحب الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب"، ولكنه أكد أنه مفتون بـ "شخصية ترامب المأساوية" الآن، حيث أنه رسم أكثر من 120 لوحة عنه.

وتتميز رسومات ماركوس لترامب بوجه غامض وكئيب، وشخصية بشعر أشقر.

ورأى الرسام الإسرائيلي أنه "ليس شخصا يحتاج إلى دراما ليرسم، وليس بحاجة للحرب أو الحب، ولكنه بحاجة إلى رحلة"، معتبرا أن رسم ترامب كان "رحلة ممتعة".

وتمتلئ جدران وأرضية الاستوديو الخاص بماركوس في مدينة حيفا الساحلية الشمالية بصور الرئيس الأمريكي السابق.

وأطلق ماركوس على سلسلة الصور الشخصية اسم "المبتدئ"، وذلك بناء على اسم برنامج تلفزيون الواقع، الذي ساهم في زيادة شعبية ترامب.

وأشار الفنان الإسرائيلي إلى أنه صدم من ترشح ترامب للانتخابات في عام 2016، وقال إنه "لا يستطيع تصديق ذلك"، لافتا إلى أنه بعد نجاح ترامب في الوصول إلى كرسي الرئاسة، شعر بـ"الرعب"، وأنه "مصدوم من طريقة الجمهوريين في معاملة الناس والأقليات".

في حين أوضح أنه "لم يستطع أن يزيح عينيه من الرجل ذي الوجه البرتقالي والشعر الأصفر"، الذي غمرت صورته ونثره المقتضب شبكات التلفزيون ووسائل التواصل الاجتماعي لأكثر من أربع سنوات.

وذكر أنه تبع رسمه الأول لترامب، الذي تم رسمه على عجل، حوالي 120 عملا عن الرئيس الأمريكي السابق، بالألوان الزيتية على القماش والخشب، وتصور هذه الرسوم "رجلا بوجه غامض"، في حين يمكن التعرف على صورة ترامب الظلية على الفور.

وأضاف ماركوس، الذي التحق بمدرسة الفنون في كل من موطنه الأم الولايات المتحدة وبلده الحالي إسرائيل، أن "اللوحات الأولى كانت ملونة وأسرع بكثير".

وأشار إلى أن عدد اللوحات التي يرسمها أصبح "مثيرا للشفقة"، بعد أن قام أنصار ترامب باقتحام الكابيتول الأمريكي في وقت سابق من هذا الشهر، وبعد هزيمته الانتخابية أمام الرئيس الأمريكي الديمقراطي، جو بايدن.

وتابع ماركوس قائلا: "الآن أشعر أنه شخصية مأساوية، لقد أصبح شخصا معقدا، بدلا من صورة، وبدلا من أيقونة".

المصدر: "فرانس برس" + "تايمز أوف إسرائيل"

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا