جنوب إفريقيا.. قفزة في الوفيات "الطبيعية" تثير تساؤلات بشأن الحصيلة الحقيقية لضحايا كورونا

أخبار العالم

جنوب إفريقيا.. قفزة في الوفيات
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/odn8

كشفت دراسة جديدة أن عدد الوفيات الناجمة عن الأسباب الطبيعية في جمهورية جنوب إفريقيا في الأسابيع الأخيرة تجاوز التوقعات بنحو 60%، مرجحة أن فيروس كورونا يقف وراء كثير من هذه الوفيات.

وخلص المجلس الجنوبي الإفريقي للبحوث الطبية (SAMRC) شبه الرسمي في دراسته الأخيرة إلى أن معدل الوفيات الطبيعية في البلاد لا يزال في ارتفاع مستمر خلال الأسابيع الأخيرة.

وتجاوزت حصيلة الوفيات الطبيعية التي سجلت في البلاد خلال فترة من الأسبوع الأول من شهر مايو وحتى منتصف يوليو التوقعات التي تستند إلى إحصاءات الأعوام السابقة بـ59%، ما يمثل زيادة بـ17 ألف وفاة إضافية.

وتزيد هذه الأرقام من حدة المخاوف من أن الحصيلة الحقيقية لضحايا كورونا في القارة الإفريقية أكبر بكثير من الأرقام المعلنة من قبل الهيئات الرسمية.

وسجلت في القارة السمراء حتى اليوم، حسب بيانات مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها التابعة للاتحاد الإفريقي، 770300 إصابة بالفيروس الذي يسبب مرض "كوفيد-19"، منها 16434 حالة وفاة و436698 حالة شفاء، لكن كثيرا من الخبراء سبق أن دقوا ناقوس الخطر بشأن قلة عدد الفحوصات الطبية الرامية إلى تشخيص الإصابات بالفيروس، ما يؤثر سلبا على قدرة الحكومات المحلية على تقييم مدى تفشي الوباء في دولها.

وحسب البيانات الرسمية، تعد جنوب إفريقيا اليوم الدولة الأكثر تضررا بكورونا في القارة السمراء بـ394948 إصابة مؤكدة منها 5940 وفاة و229175 حالة شفاء.

وسجلت وزارة الصحة في جنوب إفريقيا خلال الساعات الـ24 الماضية 13150 إصابة جديدة بالبواء.

واستطاعت السلطات الصحية في جمهورية جنوب إفريقيا في المرحلة الأولى من الجائحة الحد من تفشي الوباء بشكل فعال من خلال فرض قيود صارمة، لكن هذه الإجراءات جلبت تبعات وخيمة إلى اقتصاد البلاد، ما دفعت الحكومة إلى تخفيفها قبل إحكام السيطرة الكاملة على انتشار الفيروس.

وبعد ذلك عاودت وتيرة تفشي الفيروس في البلاد الارتفاع وأعلن رئيس جنوب إفريقيا، سيريل رامافوزا، في وقت سابق من الشهر الجاري، أن العلماء يتوقعون أن تصل حصيلة الوفيات جراء "كوفيد-19" في البلاد إلى 50 ألفا.

المصدر: غارديان + RT

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا