وزير بريطاني يفند التكهنات بنتائج "بريكست" بلا اتفاق: هناك ترويج لـ"مشروع الخوف"

أخبار العالم

وزير بريطاني يفند التكهنات بنتائج
وزير الطاقة البريطاني كوازي كوارتينغ
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/m9yp

فند وزير الطاقة البريطاني كوازي كوارتينغ التكهنات بحدوث نقص في الغذاء والوقود والأدوية في البلاد حال خروجها من الاتحاد الأوروبي دون اتفاق، واعتبر هذه التكهنات محاولة لإثارة الذعر.

وقال الوزير في تصريحات تلفزيونية اليوم الأحد ردا على سؤال عن وثائق حكومية مسربة نشرتها صحيفة "صاندي تايمز": "أعتقد أن هناك كثيرا من الترويج للشائعات المخيفة والكثير من الناس يروجون لـ"مشروع الخوف.. سنكون على أهبة الاستعداد للانسحاب من الاتحاد الأوروبي دون صفقة في 31 أكتوبر".

من جهته، قال رئيس حكومة جبل طارق فابيان بيكاردو إن ما تضمنته الوثائق المسربة من تشكيك في قدرة جبل طارق على الاستجابة لتحدي "بريكست دون اتفاق" تقييم غير صحيح وقديم.

وأضاف: "لقد عالجنا كل القضايا المتعلقة بتدفق البضائع والمواد الغذائية والنفايات والأدوية والأشخاص والمركبات عبر الحدود".

بدوره، قال مايكل غوف الوزير البريطاني المكلف بتنسيق الاستعدادات لـ"بريكست" بلا اتفاق، إن تسريبات "صاندي تايمز" تتحدث عن أسوأ السيناريوهات، مؤكدا أن "خطوات هامة تم اتخاذها خلال الأسابيع الثلاثة الأخيرة للإسراع في التحضير لـ"بريكست".

ونقلت "وكالة رويترز" عن مصدر حكومي بريطاني قوله إن الوثائق المتعلقة بـ"بريكست" قد سربها للإعلام وزير سابق وتعود للفترة التي كان فيها بعض الوزراء يعرقلون اتخاذ إجراءات لازمة للتحضير لـ"بريكست" ولم تتوفر هناك أموال ضرورية.

وحسب المصدر، فإن تسريب الوثائق كان عملا متعمدا في محاولة للتأثير في المناقشات بين لندن والزعماء الأوروبيين حول مصير "بريكست".

وتزامنا مع نشر "صاندي تايمز" تسريبات مقلقة بشأن عواقب "بريكست بلا صفقة"، دعا نواب بيرطانيون رئيس الوزراء بوريس جونسون لعقد جلسة طارئة للبرلمان واستدعاء النواب من عطلتهم لمناقشة مسألة انسحاب المملكة من الاتحاد الأوروبي.

المصدر: "رويترز"

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

انتخابات تونس.. مستوى التعليم واتجاهات التصويت