بوروشينكو وساكاشفيلي سعيا للعمل في الـKGB قبل تحولهما لمعاداة الشيوعية

أخبار العالم

بوروشينكو وساكاشفيلي سعيا للعمل في الـKGB قبل تحولهما لمعاداة الشيوعية
أرشيف - بوروشينكو وساكاشفيلي، أوديسا، أوكرانيا، 29 مايو 2015
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/lmds

كشف رئيس جهاز الاستخبارات الخارجية في أوكرانيا سابقا، الجنرال ميكولا مالوموج، عن أن الرئيس بترو بوروشينكو، أعرب خلال سنوات دراسته عن رغبته في الانضمام لجهاز الاستخبارات السوفيتي.

وقال الجنرال مالوموج الليلة الماضية، على أثير القناة الرابعة في أوكرانيا، إن الرئيس السابق لجورجيا والحاكم السابق لمنطقة أوديسا ميخائيل ساكاشفيلي كذلك، مثله مثل بوروشينكو، كان يخطط للتطوع في الخدمة بجهاز الاستخبارات السوفيتي المعروف بـ الـKGB.

ووفقا لجنرال الاستخبارات السوفيتية السابق، منذ بداية دراستهما في معهد كييف للعلاقات الدولية، اعتبر بوروشينكو وساكاشفيلي مرشحين محتملين للعمل في جهاز الخدمات الخاصة، وتم الحفاظ على الاتصالات معهما، كما تمت دراسة أوضاعهما.

وأعلن الجنرال مالوموج "لقد أعربا هم أنفسهما عن رغبتهما في العمل حقا في جهاز الخدمات الخاصة، حتى عندما كنت أقوم بإلقاء محاضرة في كلية القانون الدولي، اقترب ساكاشفيلي مني وطلب مني مساعدته في التطوع، وبشكل عام في المعهد، جاء بوروشينكو بنفسه إلي فيما بعد وقال لي أود أن أعمل في جهاز الخدمات الخاصة".

وقال الجنرال"درسناهما حتى الفترة الأخيرة، وحتى أدق التفاصيل حولهما. لكن بعد ذلك، انهار الاتحاد السوفيتي، إلا أن بيترو بوروشينكو بعد دراسته وفي المراحل الأخيرة، لم يستوف لأسباب موضوعية، معايير جهاز موظفي الخدمات الخاصة في أوكرانيا"في ما بعد.

وختم الجنرال قائلا:في الوقت نفسه، اجتاز ساكاشفيلي جميع الاختبارات، ولكن بعد عودته إلى جورجيا، اختار امتهان السياسية.

وفي عام 2014، وقع الرئيس بوروشينكو قانون تطهير السلطة. وتعليقا على قراره، كتب على تويتر أن تبني التطهير من شأنه أن ينظف جهاز الدولة في البلاد "من عملاء الـKGB وقادة حزب المناطق".

والغريب أن بوروشينكو وساكاشفيلي اللذين كانا متحمسين للانخراط في جهاز الاستخبارات السوفيتي الـ"كي جي بي" الذي كانت عضوية الحزب الشيوعي السوفيتي شرطا أساسيا لقبولهما فيه، أصبحا فيما بعد من أشد المناوئين لكل ما هو سوفيتي وشيوعي وروسي، وصارا من أشد المتحمسين لانضمام بلديهما لحلف الناتو الذي يعتبر الخصم التاريخي اللدود للاتحاد السوفيتي.

وعمل الجنرال مالوموج في هيئات أمن الدولة في الاتحاد السوفيتي وأوكرانيا وشغل مناصب تنفيذية وقيادية هامة منذ عام 1983. ومن عام 2005 إلى عام 2010، كان رئيسا لجهاز المخابرات الأجنبية في أوكرانيا.

المصدر: نوفوستي

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

حوار طريف بين براد بيت ورائد فضاء أمريكي