كيف حضنت الديناصورات الضخمة بيوضها دون سحقها؟

العلوم والتكنولوجيا

كيف حضنت الديناصورات الضخمة بيوضها دون سحقها؟كيف حضنت الديناصورات الضخمة بيوضها دون سحقها؟
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/k8o8

تمكنت الديناصورات العملاقة التي يفوق وزن بعضها طنا، من حضن بيوضها دون سحقها، وذلك بفضل الشكل الفريد لأعشاشها.

ودرس باحثون ممارسات الحضانة لدى الديناصورات آكلة اللحوم القديمة (oviraptorosaurs) المميزة بريشها الضخم، والتي يطلق عليها اسم "دجاج من الجحيم"

وعاشت هذه الأنواع خلال العصر الطباشيري ما بين 130 و66 مليون سنة مضت، حيث كان لديها قدمان ومناقير تشبه تلك الموجودة لدى الببغاء.

وقال الباحثون إن معظم الديناصورات دفنت بيوضها، ولكن oviraptorosaurs بنت أعشاشا كما تفعل الطيور اليوم، من خلال حفر دوائر في الأرض ووضع البيوض ضمنها، ثم الجلوس فوقها دون سحقها.

وتوصلت الدراسة الجديدة إلى هذا الاكتشاف بفضل العثور على مجموعة من البيوض المتحجرة في الصين، جاءت على شكل البطاطا، ويصل طولها إلى 0.5 متر ووزنها 7 كغ. وقدّر الباحثون عمر الأعشاش من 100 مليون إلى 70 مليون عام.

وبنت الأنواع الصغيرة من هذه الديناصورات أعشاشها مع ثقوب صغيرة أو معدومة في وسط تخطيطها الدائري، في حين استخدمت الأنواع الأكبر ثقوبا كبيرة يمكنها الجلوس عليها بشكل مريح.

وقال كوهي تاناكا، الباحث في متحف جامعة ناغويا والمؤلف الرئيسي للدراسة: "ربما تجلس الأنواع الكبيرة مباشرة على بيوضها، ويتم ترتيب البيوض بنمط دائري مع فتحة مركزية كبيرة. ومن المحتمل أن تكون الديناصورات قد جلست في منتصف العش، حتى لا تسحق البيوض".

يذكر أن الطيور الحديثة تنحدر من مجموعة كبيرة من الديناصورات آكلة اللحوم، تسمى theropods، التي يُعتقد أنها وضعت البيوض.

وقدمت قشرة البيوض بحد ذاتها دليلا إضافيا على أن البويضات الكبيرة تواجدت بالقرب من ذريتها، التي لم تولد بعد، وليس فوقها. كما اكتشف الباحثون أن بيوض الديناصورات الضخمة كانت أكثر هشاشة من الأصغر منها.

ونُشرت النتائج الكاملة في مجلة Biology Letters.

المصدر: ديلي ميل

ديمة حنا

// 26.06.2018 по тикету 15478
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا