هل تسلم واشنطن كييف راجمات بعيدة المدى؟ وإلى أي مدى روسي يمكن أن تصل ضرباتها؟ (فيديو)

العلوم والتكنولوجيا

هل تسلم واشنطن كييف راجمات بعيدة المدى؟ وإلى أي مدى روسي يمكن أن تصل ضرباتها؟ (فيديو)
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/t4pw

يستمر الغرب في تزويد نظام كييف بالأسلحة، وسط حديث عن قرب تسليم كييف راجمات صاروخية بعيدة المدى مصنوعة في الولايات المتحدة الأمريكية.

وأعلنت مؤخرا إدارة الرئيس جو بايدن أنها تدرس إمكانية تسليم كييف راجمات الصواريخ M142 HIMARS التي قد يبلغ مدى عملها حوالي 300 كلم.

يذكر أن إنتاج راجمة  M142 HIMARS بدأ عام 2005، ثم خضعت المنظومة عدة مرات للتطوير والتحديث.

استخدمت راجمة الصواريخ هذه لأول مرة عام 2010 في أفغانستان. وبعد أن أدخلت على تصميمها تعديلات ملحوظة صار يمكنها أن تستهدف مدنا كثيرة في جمهوريتي دونيتسك ولوغانسك، ومدنا روسية كذلك.

ويبلغ مدى عمل المنظومة التي يتوقع أن تسلم إلى كييف 70 كلم، وذلك في حال تزويدها بصواريخ MFOM و MGM-140 ATACMS. لكن صاروخا تكتيكيا موجها نفاثا من طراز  ATACMS Block IA Unitary يمكن استخدامه في راجمة الصواريخ  M142 HIMARS، ويبلغ مدى عمله 270 كلم، ويعني ذلك أن هذا الصاروخ يمكن أن يستهدف مدنا روسية مثل بيلغورود وكورسك وفورونيج وغيرها في حال نشر المنظومة في محافظ خاركوف الأوكرانية المجاورة مثلا.

مع ذلك فإن العسكريين الأمريكيين يُنهون في الوقت الراهن اختبارات صاروخ موجه فائق الدقة PrSM بمدى يصل إلى 500 كلم، ويمكن أن يدخل الصاروخ بفوهات راجمة الصواريخ هذه ويهدد بذلك حتى مناطق العاصمة الروسية موسكو. وليس هناك أي ضمان لعدم تسليم الصاروخ الأمريكي المذكور إلى الجيش الأوكراني الذي خسر عددا كبيرا من راجمات الصواريخ السوفيتية الصنع، مثل "غراد" و"اوراغان" وغيرها.

وفي حال توريد هذا الصاروخ تصبح الولايات المتحدة تلقائيا طرفا في النزاع. بينما حذر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين من تدخل جهات خارجية في النزاع وقال:

"سيكون رد روسيا فوريا وسيؤدي إلى عواقب لم يشهدوها أبدا في تاريخهم".

يذكر أن رئيس الوزراء البريطاني بورس جونسون قد وافق على تزويد أوكرانيا براجمات الصواريخ M270 MLRS بريطانية الصنع التي قد يصل مدى عمل صواريخها الموجهة GMLRS-ER إلى 150 كلم.

المصدر: لايف

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا