كاسحة ألغام روسية حديثة تستخدم روبوتا للبحث عن الألغام البحرية الخطيرة

العلوم والتكنولوجيا

كاسحة ألغام روسية حديثة تستخدم روبوتا للبحث عن الألغام البحرية الخطيرة
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/qs97

تطبق البحرية الروسية أساليب تكتيكية جديدة في استخدام كاسحات الألغام الحديثة من مشروع 12700.

وتمتلك كاسحات الألغام الجديدة مجموعة حديثة من الأسلحة ويعتبرها البحارة الروس سفن القرن الـ21.

وقالت صحيفة "كراسنايا زفيزدا" الروسية إن المقصود بالأمر قبل كل شيء هي كاسحة الألغام " ياكوف بالياييف" من لواء "كامتشاتكا" للسفن الساحلية.

ويرى قائدها النقيب البحري، إيفان فيسلوس، أن سفينته من أفضل سفن العالم في صنفها من حيث إمكاناتها التكتيكية والأسلحة والسرعة. وأشار إلى أن سرعة كاسحة الألغام "ياكوف بالياييف" بلغت في المناورات الأخيرة 16.7 عقدة بحرية، مع العلم أن سرعة كاسحة ألغام من مشروع 266 لا تتخطى 9 عقد بحرية.

ولا تسمح الوسائل التقنية المتوفرة في "ياكوف بيليايف"  باكتشاف الألغام تحت الماء وحسب بل تصنفها وتتلقى صورها الفوتوغرافية لاتخاذ قرار بطريقة تدميرها.

فيما يتعلق بالأسلحة المتوفرة في كاسحة الألغام هناك زورق مسير سريع من طراز "سكاندا" استخدمه طاقم السفينة في التدريبات الماضية حيث بحث الزورق عن الألغام البحرية بشكل مستقل أو بتوجيه من أفراد طاقم السفينة.

يذكر أن جسم كاسحة الألغام مصنوع من المواد البلاستيكية الزجاجية، ما يسهّل إلى حد بعيد البحث عن الألغام ويزيد من تخفي السفينة عن الرادارات.

المصدر: روسيسكايا غازيتا

عزيزي القارئ

لقد قمنا بتحديث نظام التعليقات على موقعنا، ونأمل أن ينال إعجابكم. لكتابة التعليقات يجب أولا التسجيل عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي أو عن طريق خدمة البريد الإلكتروني.

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا