تقنية تمويه إسرائيلية لإخفاء الجنود في أرض المعركة

العلوم والتكنولوجيا

تقنية تمويه إسرائيلية لإخفاء الجنود في أرض المعركة
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/qprl

تكنولوجيا تمويه إسرائيلية جديدة يمكن أن تجعل الجنود "غير مرئيين" تقريبا، وفقا لصحيفة جيروزاليم بوست.

كشفت وزارة الدفاع الإسرائيلية، بالتعاون مع شركة Polaris Solutions، عن تقنية تمويه جديدة تجعل الجنود "غير مرئيين" تقريبا، حسبما ذكرت صحيفة جيروزاليم بوست.

التقنية تتمثل في مادة إخفاء حراري بصري تحمل الاسم Kit 300، وتجمع المادة بين المعادن والألياف الدقيقة والبوليمرات لتقليل إمكانية اكتشاف الجنود، ووفقا للشركة فإنه "لا يوجد في السوق حاليا ما يشبه ابتكارها".

فكرة المشروع مستوحاه من التجارب الشخصية للمؤسس المشارك لشركة Polaris Solutions، والذي لاحظ أثناء خدمته بوحدة خاصة في جيش الدفاع الإسرائيلي خلال حرب لبنان عام 2006، أن الجنود "لم يكونوا محميين بشكل كافٍ من معدات التصوير الحراري لأعدائهم".

كشفت أيضا في العام الماضي شركة HyperStealth Biotechnology Corporation الكندية عن مادة تتسبب في انحناء الضوء تسمى Quantum Stealth، يبدو وكأنها تجعل الشخص بالفعل يختفي خلفها، وأشارت الشركة إلى هذا الاختراع على أنه "عباءة إخفاء عريضة النطاق"، على الرغم من أن فعاليته تعتمد إلى حد كبير على زاوية الرؤية والمسافة.

إذا.. كيف يمكن تطوير ملابس تعمل على إخفاء الجنود في ساحات المعارك؟

وهل يمكن أن يبقى مثل هذا الابتكار سرا عسكريا؟

ومع هذا التطور كيف يمكن أن تكون طبيعة حروب المستقبل؟

كانت هذه بعض أسئلة لقاء اليوم في حلقة جديدة من برنامج #واتس_نيو مع الإعلامي أشرف_شهاب، وكان ضيفا اللقاء، المهندس أحمد زهير أرجوب، المختص في مجال الذكاء الاصطناعي من الأردن، والعميد سمير راغب، الخبير العسكري والاستراتيجي من القاهرة.

لمتابعة اللقاء كاملا:

 

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا