بينها كاتدرائية القديس باسيل في موسكو وهرم الجيزة الأكبر.. العلم يحدد أجمل 50 مبنى في العالم

العلوم والتكنولوجيا

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/q1zk

يقول الكثيرون إن الجمال هو عين الناظر، لكن العلم يقول إن ما يرضي العين يتبع "النسبة الذهبية"، وهي عبارة عن معادلة رياضية ابتكرها اليونانيون في محاولة لقياس الجمال.

ويشير العلماء إلى أنه وفقا لهذه النظرية، فإن كاتدرائية القديس بولس في لندن هي أجمل مبنى في العالم، لأنها تلتزم بشكل وثيق بصيغة "النسبة الذهبية"، بنحو 72.28% على وجه الدقة.

وباستخدام "النسبة الذهبية" كدليل، وضع العلماء تصنيفا لأفضل 50 مبنى جميلا، حيث احتل منتجع مارينا باي ساندز في سنغافورة المرتبة الثانية (70.88%) يليه دير سانت بيتر في وستمنستر في لندن، في المرتبة الثالثة (70.50%)، وتأتي قلعة أوساكا في اليابان في المركز الرابع (70.38%)، ثم كاتدرائية سانت باسيل في موسكو في المركز الخامس (69.10%).

وفي أسفل الترتيب نجد تاج محل بالمرتبة الثامنة بنسبة 67.45% والبيت الأبيض في المرتبة 17 بنسبة 53.31% وهرم الجيزة الأكبر بالمركز 19 بنسبة 52.35%.

ووقع استخدام "النسبة الذهبية" منذ فترة طويلة كمقياس للجمال بقيمة 1: 1.618 عدديا. لذا فإن المبنى الذي يتماشى معها سيحتوي على أشكال وهياكل لها علاقة ببعضها البعض في هذه النسبة.

ولأسباب لا يمكن تفسيرها حقا، يجد البشر أشياء تتكشف مع نسبة التوسع هذه جميلة بطبيعتها.

وبالنسبة لترتيب المباني، الذي تم إنشاؤه بواسطة Roofing Megastore، وقع تحليل 100 من أشهر الأعمال المعمارية في العالم مقابل النسبة الذهبية باستخدام برنامج مخصص، مع قيام العلماء بتخطيط النقاط الأكثر شيوعا الموجودة في المبنى، مثل الزوايا العلوية والسفلية، ومركز المبنى، ونقاط متساوية البعد حول المحيط، قبل مقارنة المسافة بين هذه العلامات بتلك التي تحددها النسبة.

ووجدت الدراسة أن الأعمال الأكثر حداثة لا يبدو أنها تتناسب مع مُثُل الجمال المنصوص عليها في النسبة الذهبية، حيث تم بناء ستة فقط من أفضل 20 مبنى في النتائج بعد القرن التاسع عشر.

ومن المباني البارزة الأخرى من جميع أنحاء العالم التي وجدت أنها جميلة بشكل خاص في نظر العلم هي كنيسة ساغرادا فاميليا في برشلونة (في المرتبة 32)، ودار أوبرا سيدني (في المرتبة 43) وكاتيدرائية نوتردام في باريس ( في المرتبة 46).

وفي مكان آخر، سجلت الأعمال الأكثر حداثة مثل شارد في لندن وبرج خليفة في دبي نتائج منخفضة بشكل استثنائي مقابل المعادلة، ما يدل مرة أخرى على أن الأساليب الكلاسيكية مثل العمارة القوطية والرومانية تنتصر عندما يتعلق الأمر بجماليات النسبة الذهبية.

وبالنسبة للمهندس المعماري كريس برادلي المقيم في لندن، فإن الافتقار إلى النسبة الذهبية في المباني الحديثة في الترتيب "يثبت أنها زائدة عن الحاجة".

المصدر: ديلي ميل

عزيزي القارئ

لقد قمنا بتحديث نظام التعليقات على موقعنا، ونأمل أن ينال إعجابكم. لكتابة التعليقات يجب أولا التسجيل عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي أو عن طريق خدمة البريد الإلكتروني.

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا