إدارة الغذاء والدواء الأمريكية توافق لأول مرة على استخدام خنازير معدلة وراثيا غذائيا وطبيا

العلوم والتكنولوجيا

إدارة الغذاء والدواء الأمريكية توافق لأول مرة على استخدام خنازير معدلة وراثيا غذائيا وطبيا
صورة تعبيرية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/pd7g

وافقت إدارة الغذاء والدواء على استخدام الخنازير المعدلة وراثيا والخالية من الجزيء الذي يسبب حساسية اللحوم، لاستخدامها في المنتجات الغذائية والطبية.

ويمكن استخدام الخنازير، التي طورتها شركة Revivicor الطبية، في إنتاج الأدوية، وتوفير الأعضاء والأنسجة لعمليات الزرع، وإنتاج اللحوم الآمنة للأكل للأشخاص الذين يعانون من حساسية اللحوم.

وقال مفوض إدارة الغذاء والدواء ستيفن إم هان في بيان صحفي: "اليوم أول موافقة على الإطلاق لمنتج التكنولوجيا الحيوية الحيوانية لكل من الغذاء وكمصدر محتمل للاستخدام الطبي الحيوي يمثل علامة فارقة للابتكار العلمي".

وأطلق على الخنازير المعدلة بـ GalSafe لأنها تفتقر إلى جزيء يسمى سكر ألفا-غال، والذي يمكن أن يؤدي إلى ردود فعل تحسسية.

ويوجد سكر ألفا-غال في العديد من الثدييات، ولكن لا يوجد عادة في البشر. ويمكن أن تحدث متلازمة ألفا-غال (AGS)، التي تسبب حساسية شديدة من اللحوم، بعد لدغة قرادة لون ستار أو قرادة الغزال.

وعلى الرغم من أنه لم يتم اختباره على وجه التحديد للأشخاص الذين يعانون من متلازمة ألفا-غال حتى الآن، إلا أن إدارة الغذاء والدواء الأمريكية أقرت بأن منتجات لحم الخنزير GalSafe آمنة عند تناولها بشكل عام.

وبالإضافة إلى قدرتها على الاستهلاك الآمن، هناك العديد من الاستخدامات الطبية المحتملة لخنازير GalSafe. ويمكن استخدامها لصنع عقاقير مثل الهيبارين، وهو مميع شائع للدم مشتق من الأنسجة الحيوانية، وأكثر أمانا للمصابين بمتلازمة ألفا-غال. ويمكن أن تكون خنازير GalSafe مفيدة أيضا في عمليات زرع الأعضاء، حيث يمكن أن يكون سكر ألفا-غال سببا لرفض الأعضاء. ولم يقع اختبار الخنازير للتحقق من إمكانية الزرع بعد، لذا يجب إجراء مزيد من البحث.

وهذه ليست المرة الأولى التي توافق فيها إدارة الغذاء والدواء على الحيوانات المعدلة وراثيا. ففي عام 2009، وافقت الإدارة على الماعز المعدلة وراثيا التي تنتج دواء في حليبها لمنع تجلط الدم. وتمت الموافقة على الدجاج الذي يمكن أن يصنع دواء في بيضه في عام 2015، وفي العام نفسه، أصبح السلمون أول حيوان معدل وراثيا تمت الموافقة على تناوله. ولكن فيما يتعلق بخنازير GalSafe فهي المرة الأولى التي تمنح فيها إدارة الغذاء والدواء الأمريكية الموافقة على حيوان معدل وراثيا للاستهلاك البشري والاستخدام الطبي.

وهذه الخنازير ليست خنازير خارقة على طريقة "أوكجا" (Okja)، وهو فيلم كوري جنوبي-أمريكي صدر عام 2017، يحكي قصة فتاة تربي خنزيرا خارقا معدلا وراثيا، بل إنها لا تتغير في الواقع، ولكن الفرق الوحيد بين الخنازير العادية وخنازير GalSafe هو عدم وجود جزيء معين من السكر.

وسيتعين على أي مطورين يرغبون في استخدام خنازير GalSafe السعي للحصول على موافقة إدارة الغذاء والدواء (FDA) قبل استخدام أدوية جديدة أو عمليات زرع أو غرسات في البشر.

 المصدر: ذي فيرج

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا