حفريات جديدة في مدينة تانايس القديمة

العلوم والتكنولوجيا

حفريات جديدة في مدينة تانايس القديمة
صورة تعبيرية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ou64

أعلنت تاتيانا يغوروفا، المحاضرة في قسم الآثار بكلية التاريخ بجامعة موسكو، عن بدء عمليات الحفر والتنقيب في منطقة الخط الدفاعي الخارجي لمدينة تانايس القديمة.


وتشير يغوروفا، في حديث لوكالة نوفوستي الروسية للأنباء، إلى أنه سيكون بالإمكان في نهاية هذه العمليات ترسيم حدود المدينة ومساحتها بدقة.

ووفقا لها، نظمت في شهر أغسطس الماضي بعثات أثرية مشتركة بين جامعتي موسكو والجامعة الفدرالية الجنوبية، قامت بعمليات الحفر والتنقيب في الحقل التجريبي الخاص بالجامعة الفدرالية الجنوبية.

وقالت، "نحن عملنا في الجهة الشمالية لمدينة تانايس خارج حدود المحمية المتحف. لأن مدينة تانايس نفسها أكبر بكثير من مساحة المحمية". وأضافت، وكان هدف هذه الحفريات هو العثور على الخط الدفاعي الخارجي للمدينة الأثرية. وقد اتضح لنا وجود انخفاض كبير في التضاريس وتركيبا خاصا للتربة. وقد يدل هذا على وجود متراس وخندق. لذلك إذا استمر عملنا في هذا المكان فمن المحتمل أن نكتشف مسار الخط الدفاعي الخارجي للمدينة الأثرية.

وسوف يسمح تحديد الحدود الخارجية لمدينة تانايس التي تعود إلى العصر الهلنستي (القرن الثاني والثالث قبل الميلاد)، بتحديد مساحة المدينة التي قد تكون أكبر مما يعتقد حاليا.

وقد اكتشف علماء الآثار خلال عمليات الحفر ثلاثة مقابر تعود إلى العصر االروماني وأمفورا كبيرة، مقسمة إلى ثلاثة أقسام، ربما وفقا للطقوس الجنائزية. كما اكتشف العلماء مقبرة أخرى تعود إلى القرنين الرابع والخامس ميلادي.

وتشير يغوروفا، إلى أن هذه المقابر تدل على أن هذه المنطقة كانت بدرجة ما مرتبطة بالمدينة ودفاعاتها في المراحل الأولى من وجودها.

ويذكر أن اليونانيين في مملكة البسفور أسسوا مدينة تانيس في القرن الثالث قبل الميلاد واكتسبت تدريجياً ميزات نموذجية لنمط حياة القبائل المحلية. دمرت المدينة في منتصف القرن الثالث الميلادي، على الأرجح من قبل قبائل الاتحاد القوطي. وأعيد بناؤها في منتصف القرن الرابع الميلادي، وبقيت حتى منتصف القرن الخامس الميلادي تقريبًا، وبعدها بدأت في الاضمحلال تدريجياً.

المصدر: نوفوستي

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا