اختبار طابعة 3D تعجل بانتعاش العضلات

العلوم والتكنولوجيا

اختبار طابعة 3D تعجل بانتعاش العضلات
صورة تعبيرية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ndhy

تعتبر العضلات الهيكلية من البنى الفريدة في الجسم البشري. ولكن من المؤسف، أنه بعد إصابتها نتيجة حادث أو مرض يصبح علاجها واستعادة حالتها الطبيعية من الأمور الصعبة.

وتفيد مجلة ACS Applied Bio Materials، بأنه لهذا السبب يأمل خبراء الجراحة الترميمية، أن تساعد طابعة ثلاثية الأبعاد 3D في تعجيل علاج هذه العضلات واستعادة حالتها الطبيعية. ووفقا للخبراء، ستساعد هذه الطابعة على وضع مادة خاصة في مكان التشوه العضلي مباشرة. أي ستكون بمثابة سقالة حيوية تحاكي البنية العضلية وتعجل عملية تجدد الأنسجة. وقد صنعت مثل هذه الأنسجة في المختبرات، ولكنها لم تختبر أبدا حتى على الحيوانات.

وأحرز علماء من الولايات المتحدة وألمانيا تقدما كبيرا في هذا المجال، حيث ابتكروا طابعة محمولة ثلاثية الأبعاد، تسمح بوضع سقالات ليفية تشبه ألياف العضلات وتدعم نمو الخلايا والأنسجة، مباشرة في مواقع تلف العضلة. ويستخدم في هذه الطابعة هيدروجيل أساسه جيلاتين، حيث يوضع على مكان التلف وتحت تأثير الأشعة فوق البنفسجية يتصلب ويلتحم بالأنسجة المحيطة. واتضح أن السقالات الليفية تحاكي ألياف العضلات، وتدعم نمو الخلايا والأنسجة، في مواقع التلف مباشرة.

وتجدر الإشارة إلى أن استخدام هذه الطريقة لا يحتاج إلى رسوم أولية، ولا يتطلب استخدامها خياطة مكان العملية كما في حالة العمليات الاعتيادية.

وقد اختبرت هذه الطابعة على الفئران، وأظهرت النتائج أن السقالات تلتحم جيدا بالأنسجة المحيطة وتساعد على نمو العضلات.

المصدر: فيستي. رو

 

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا