روسيا تختبر أخطر سفنها

العلوم والتكنولوجيا

روسيا تختبر أخطر سفنها
الطراد طالأميرال ناخيموف"
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/mx10

ستبدأ روسيا باختبار الطراد الصاروخي الذري الثقيل "الأميرال ناخيموف" الذي يخضع لعمليات تحديث وصيانة، في العام المقبل.

وقال سيرغي فورونكو، النائب الأول لشركة "سيفماش" في حديث تلفزيوني، "سوف تنفذ في عام 2020 المقبل مجموعة خطوات، تضمن خروج السفينة من الحوض، وبعدها تجري عمليات الصيانة الأخيرة وتحضيرها للاختبارات. هذا هو برنامج عام 2020".

وكان العقيد المتقاعد فيكتور ليتوفكين، قد أعلن في شهر أكتوبر الماضي، في حال عودة "الأميرال ناخيموف" للخدمة الفعلية ثانية، فإنه لن يغير ميزان القوى بين القوات البحرية الروسية ونظيرتها الأمريكية، لأن "لدى الولايات المتحدة 11 حاملة طائرات ضاربة. في حين لا تملك روسيا أي حاملة طائرات".

ومن المنتظر عودة الطراد إلى الخدمة الفعلية ثانية في عام 2022 ، ومن المفترض أن يكون مزودا بعد عمليات التحديث والصيانة، بوحدات إطلاق موحدة "منصات عمودية" يمكنها إطلاق مختلف أنواع صواريخ "كاليبر" و"أونيكس" وصواريخ "تسيركون" فرط الصوتية.

وتجدر الإشارة، إلى أن الطراد "الأميرال ناخيموف" دخل الخدمة الفعلية في القوات البحرية السوفيتية عام 1988.

المصدر: لينتا. رو

 

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا