شاهد.. لماذا رونالدو رياضي مثالي، و"ماكينة" حقيقية؟!

الرياضة

شاهد..  لماذا رونالدو رياضي مثالي، و
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jpzn

يعتبر النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو واحدا من أفضل لاعبي كرة القدم، بجميع المعايير التي يتم فيها تقييم اللاعبين، من حيث السرعة، والارتقاء، والتسديد بالقدمين والقوة البدنية.

نشر موقع "GOAL24" على حسابه "كونتاتكتي" للتواصل الاجتماعي، مقطع فيديو، وصف فيه النجم كريستيانو رونالدو بأنه رياضي مثالي، و"ماكنة أو آلة" حقيقية، وكيف وصل "صاروخ ماديرا" إلى هذا المستوى.

وفيما يلي بعض الحقائق والمسوغات التي جاءت في الفيديو، حول إلى وصل إليه نجم أيقونة ريال مدريد:

حصل رونالدو على "الكرة الذهبية 2017" لأفضل لاعب لكرة القدم في العالم، وذلك للمرة الثانية على التوالي، والخامسة في تاريخه، متساويا مع النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي.

من الواضح لعشاق كرة القدم أن الدون أسطورة كروية حية، ولكن في الوقت الذي كانت موهبة ليونيل ميسي واضحة منذ الطفولة، وواضحا أنه يمتلك المهارات الكروية بالفطرة، فإن رونالدو، بالرغم من أنه كان يعتبر أيضا موهوبا عندما كانا يافعا، ولكنه كان أقل شأنا من مواطنه ريكاردو كواريزما.

إلا أن العمل الدؤوب والمثابرة والانضباط جعلت من شبل واعد واحدا من عمالقة كرة القدم ومعشوق الملايين. ولا يمكن القول إن لدى رونالدو ما لا يمتله اللاعبون الآخرون، فالبرتغالي لا يمتلك القدرة على المراوغة الرائعة التي يتميز بها البرازيلي مانويل فرانسيسكو دوس سانتوس المعروف بـ "غارينتشيا"، ورؤية الإيطالي أندريا بيرلو للملعب، والمهارات الفنية للساحر ليونيل ميسي نفسه، لكن في الوقت نفسه يعتبر النجم رونالدو واحدا من أفضل لاعبي كرة القدم، بجميع المعايير التي يتم فيها تقييم اللاعبين، من حيث سرعة الانطلاق، والارتقاء، والتسديد بالقدمين والقوة البدنية. كريستيانو هو رياضي مثالي، و"ماكينة - آلة" حقيقية.

رونالدو مهووس بالتدريبات، فهو يأتي إلى التدريبات قبل الجميع ويغادر أخيرا.

جعل رونالدو من التدريبات نمطا للحياة، وبمثابة هواية، وليس عملا، يقضي بها أوقات فراغه ويستمتع بها. سلسلة تدريباته عادة تتألف من ثلاث أو أربع ساعات منتظمة في اليوم إضافة إلى ثلاث ساعات أخرى إجراء تمرينات خاصة، مثل العمل على تقوية بعض العضلات والعمل على السرعة والمهارات، وهكذا على مدار خمسة أيام في الأسبوع، وعلاوة على كل ذلك التدريبات الجماعية مع الفريق، ومن هنا نحصل على أرقام فلكية، ولكن هذا النظام قابل للتغيير بحسب المباريات، ولكن رونالدو دائما يبحث عن وقت إضافي للتدريبات كما يؤكد من حوله.

يكفي أن نستشهد بما قاله المدرب الإيرلندي الأسطورة السير أليكس فيرغسون، صانع أمجاد مانشستر يونايتد، الذي لعب دورا كبيرا في مسيرة النجم البرتغالي.

إذ قال السير: "أذكر رونالدو البالغ من العمر 18 عاما، عندما انضم إلى صفوف الشياطين الحمر، كان شابا هزيل البنية ضعيفا أراد اللعب وكانت الشرارات تتطاير من عينيه، إلا أن زملاءه في الفريق سخروا من بنيته لدى رؤيته، ولكن سرعان ما سكت الجميع بعد أن دخل رونالدو إلى الملعب وأظهر قدراته وموهبته.

وكشف الأسطورة فيرغسون: "كريستيانو هو شخص محب للعمل بشكل لا يصدق، إنه شخص طموح ومنضبط. ويفهم بأن أهم شيء بالنسبة للاعب في الطريق إلى العظمة هو وضع الخطة بشكل سليم، واتخاذ القرار الصحيح والعمل الشاق. وهذا ما ساعده على تحقيق مثل هذه الإنجازات. أستطيع القول بثقة إن رونالدو هو أكبر إضافة للفريق على مر العصور".

ويرى فيرغسون أن رونالدو يملك قدرات بدينة وذهنية أكبر من ميسي وهي ما تجعله الأفضل في العالم.

رونالدو - أفضل لاعب في العالم

يذكر أن كريستيانو رونالدو (32 عاما)، الهداف التاريخي لفريق ريال مدريد ودوري الأبطال، حصل على جائزة الاتحاد الدولي الـ (فيفا) لأفضل لاعب في العالم، كما نال جائزة الكرة الذهبية كأفضل لاعب في العالم، التي تمنحها مجلة "فرانس فوتبول" الفرنسية المختصة، في العام 2017، وذلك للمرة الثانية على التوالي، والخامسة في تاريخه.

وأصبح النجم رونالدو، في العام 2017، الهداف التاريخي لكأس العالم للأندية، برصيد 7 أهداف، مبتعدا بفارق هدفين، في صدارة هدافي البطولة، عن كل من غريمه ليونيل ميسي، وزميله في برشلونة المهاجم الأوروغوياني لويس سواريز، والأرجنتيني الآخر سيزار ديلغادو، لاعب مونتيرو المكسيكي.

كما أصبح الدون البرتغالي أول لاعب في تاريخ كأس العالم للأندية يسجل في نهائيين متتاليين، وسجل في 3 نسخ من مونديال الأندية لكرة القدم، معادلا الرقم القياسي للبرغوث الأرجنتيني.

كما أن "صاروخ ماديرا" أصبح أول لاعب يسجل في 4 مباريات متتالية في كأس العالم للأندية، أمام كلوب أمريكا المكسيكي، وكاشيما أنتلزر الياباني، في عام 2016، والجزيرة الإماراتي، وغريميو عام 2017.

ويعد رونالدو مع زميله توني كروس أكثر من توج بلقب كأس العالم للأندية، برصيد 4 ألقاب، بعد أن حققا 3 ألقاب مع ريال مدريد، إضافة إلى لقب لرونالدو مع مانشستر يونايتد عام 2008، ولقب لكروس مع بايرن ميونخ عام 2013.

المصدر: "GOAL24"

نايف الكوردي

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

صورة تُجرد ملكة جمال لبنان من لقبها.. فهل هي تطبيع مع إسرائيل؟