شبهة تزوير مالية تطيح بإدارة ناديي الاتحاد والرائد السعوديين

الرياضة

شبهة تزوير مالية تطيح بإدارة ناديي الاتحاد والرائد السعوديينصورة من الأرشيف
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jcp1

قررت الهيئة العامة للرياضة في السعودية، إقالة أنمار الحائلي من رئاسة نادي اتحاد جدة، وعبد الرحمن العايد، من رئاسة نادي الرائد، الذي لم يمر على تكليفه إلا 24 ساعة فقط.

وذكر رئيس الهيئة تركي آل الشيخ، في تصريحات تلفزيونية، أن التزوير هو سبب إنهاء تكليف إدارتي الناديين.

وأوضح رئيس الهيئة العامة للرياضة: "الإعفاء جاء بسبب شبهة تزوير مالية. هناك شبهة تزوير في أوراق الرخصة الآسيوية لنادي الاتحاد، وسنجري تحقيقات في هذا الأمر، وأعتقد أن هناك أندية أخرى ستتعرض للتحقيق. وإنهاء تكليف التويجري مرتبط بتحقيقات، سيتم الكشف عنها".

وأشارت الهيئة، عبر حسابها على "تويتر"، إلى أنه تم إنهاء تكليف مجلس الحائلي بالكامل، وتعيين حمد الصنيع، رئيس دائرة الاحتراف في اتحاد الكرة السعودي، ولاعب الاتحاد السابق، رئيسا للنادي، حتى نهاية الموسم.

وأشار البيان أن على الصنيع تحضير أعضاء مجلس إدارته، خلال 3 أيام من تاريخ التكليف.

كما تم تكليف فهد المطوع، رئيس نادي الرائد السابق، وعضو شرف النصر، برئاسة النادي القصيمي، حتى نهاية الموسم، على أن يقدم أعضاء مجلس إدارته خلال 3 أيام أيضا.

وكان آل الشيخ قد أنهى تكليف عبد العزيز التويجري برئاسة الرائد، وكلف العايد بدلا منه، قبل أن يطيح به هو الآخر بعد 24 ساعة من تكليفه.

وظهرت الشرارة الأولى في شبهة تزوير عقود اللاعبين في السعودية، قبل أكثر من 10 سنوات، في قضية قائد نادي الاتحاد السابق محمد نور عندما تقدم بخطاب شكوى للرئاسة العامة لرعاية الشباب (حينها)، ضد إدارة ناديه يتهمها بتعديل تاريخ نهاية عقده، إلا أن اللاعب تعرض لضغوطات، كما وضح لاحقا، جعلته يقدم معلومات متضاربة خلال التحقيق في القضية أكد فيها علمه بالتعديل، الذي جرى على عقده وتوقيعه عليه مما عرضه لعقوبة الإيقاف لعام وغرامة مالية بلغت 100 ألف ريال.

وفي الموسم الحالي ظهرت شبهة التزوير مرة أخرى عقب اكتشاف مخالفة إدارة نادي الرائد بتزوير توقيع اللاعب سلطان السوادي على بعض الأوراق من أجل استخراج الرخصة الآسيوية. وتزامن ذلك مع اكتشاف شبهة من نفس النوع على إدارة نادي الاتحاد في توقيع اللاعبين سلمان الصبياني وهاني الناهض على أوراق المخالصة المالية من أجل إدخال المعلومات المتعلقة بهما في ملف بيانات النادي ومن ثم الحصول على الرخصة الآسيوية.

 

المصدر: وكالات

نايف الكوردي