حصاد دور الثمانية الكبار من التشامبيونز ليغ

الرياضة

حصاد دور الثمانية الكبار من التشامبيونز ليغ
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/iql6

شهدت مباريات الدور ربع النهائي من دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، تسجيل 24 هدفا، وانتهت واحدة منها فقط بالتعادل السلبي.

وكان برشلونة الإسباني، الفريق الوحيد من بين الثمانية الكبار، الذي لم يتمكن من تسجيل أي هدف، فقد تعرض لهزيمة ثقيلة أمام مضيفه يوفنتوس الإيطالي، بثلاثية نظيفة، الثلاثاء 11 أبريل/نيسان الجاري، على ملعب "يوفنتوس أرينا" في مدينة تورينو.

وأحرز النجم الأرجنتيني باولو ديبالا هدفين متتاليين للسيدة العجوز، في الدقيقتين (7 و22)، من زمن الشوط الأول، بينما تكفل زميله قلب الدفاع جورجيو كيلليني، بتسجيل الهدف الثالث، بحلول الدقيقة 55، من عمر المباراة.

 

بينما لم تشهد مباراة الإياب بين برشلونة واليوفي، تسجيل أي هدف، على ملعب "كامب نو".

 

بوروسيا دورتموند وقع ضحية لانفجار إرهابي

وقع انفجار بالقرب من حافلة فريق بوروسيا دورتموند الألماني، أدى إلى إصابة مدافعه الإسباني مارك بارترا، بجروح طفيفة، وتأجلت مباراته ضد ضيفه موناكو الفرنسي من يوم الثلاثاء، إلى اليوم التالي.

وتعرض بوروسيا دورتموند لهزيمة مثيرة أمام موناكو، بهدفين مقابل ثلاثة.

وسجل هدفي الفريق الألماني، كل من، الفرنسي عثمان ديمبلي، والياباني شينجي كاغاوا.

بينما سجل الفرنسي الآخر كليان مباب هدفين لفريق موناكو، أما الهدف الثالث فقد جاء بـ "نيران صديقة" سجله الألماني سفين بيندر خطأ في مرماه.

وكرر موناكو فوزه على ضيفه بوروسيا دورتموند، في مباراة الإياب التي جمعتهما، يوم أمس الأربعاء، بثلاثة أهداف مقابل هدف وحيد.

وسجل ثلاثية الفريق الفرنسي كل من، كليان مباب، والنمر الكولومبي راداميل فالكاو، وفالير جيرمان، عند الدقائق (3، 17، 81)، على الترتيب.

بينما سجل النجم الألماني ماركو رويس هدف فريقه اليتيم، في الدقيقة الثالثة من بداية الشوط الثاني.

وحجز فريق موناكو، بجدارة واستحقاق، بطاقة العبور إلى الدور نصف النهائي للتشامبيونز ليغ.

 

التلميذ "زيزو" يتفوق على معلمه "كارلو"!

قاد الفرنسي زين الدين زيدان، المدير الفني لريال مدريد الإسباني، فريقه إلى الفوز ذهابا وإيابا، على بايرن ميونيخ الألماني، بقيادة الإيطالي كارلو أنشيلوني، مدرب الفريق الملكي سابقا، وكان يساعده في، ذلك، زيزو بالذات.

وأسقط ريال مدريد العملاق البافاري، في عقر داره، بهدفين مقابل هدف واحد، في مباراة الذهاب التي جمعتهما، يوم الأربعاء 12 أبريل/نيسان الجاري.

وتألق النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، بإحرازه هدفي الفريق الملكي، وذلك، ردр على هدف التشيلي أرتورو فيدال.

 

وعاد ريال مدريد، بعد أقل من أسبوع، وجدد فوزه على بايرن ميونيخ، في مباراة مثيرة، انتهى وقتها الأصلي بتقدم العملاق البافاري بهدفين مقابل هدف واحد، وهي نفس نتيجة لقاء الذهاب، ليذهب الفريقان إلى شوطين إضافيين، سجل الفريق الملكي ثلاثة أهداف من دون رد.

وتألق النجم رونالدو من جديد، وأحرز هذه المرة ثلاثة أهداف "هاتريك"، ليصبح أول لاعب في التاريخ يصل إلى الهدف المئوي في دوري الأبطال.

وتكفل زميله الشاب أسينسيو، بتسجيل الهدف الرابع للميرنجي.

بينما سجل المهاجم البولندي روبرت ليفاندوفسكي الهدف الأول للديناصور البافاري، أما الهدف الثاني فقد جاء بـ "نيران صديقة" سجله قائد ريال مدريد وقلب دفاعه النابض سيرخيو راموس، عن طريق الخطأ في مرمى حارسه الكوستاريكي كيلور نافاس.

     

وحقق ريال مدريد، حامل الرقم القياسي للبطولة بأحد عشر لقبا، رقما قياسيا آخر بتأهله للمرة السابعة على التوالي، إلى الدور قبل النهائي للتشامبيونز ليغ.

مدريد تهيمن على المربع الذهبي لدوري الأبطال

وواصل الفريق المدريدي الآخر أتلتيكو، بقيادة مدربه الأرجنتيني المحنك، دييغو سيميوني،  مشواره الرائع في التشامبيونز ليغ، بتأهله إلى الدور قبل النهائي، على حساب منافسه ليستر سيتي، حامل لقب بطل الدوري الإنجليزي الممتاز.

وقاد النجم الفرنسي، أنطوان غريزمان، هداف أتلتيكو مدريد "الروخي بلانكوس"، فريقه إلى الفوز على ثعالب ليستر سيتي، بهدف وحيد سجله في لقاء الذهاب الذي جمعهما، يوم الأربعاء 12 أبريل/نيسان الحالي، على ملعب "فيسنتي كالديرون" في العاصمة مدريد.

وحجز أتلتيكو مدريد بطاقة العبور، إلى المربع الذهبي للبطولة، بعد أن خرج من مباراة الإياب أمام مضيفه ليستر سيتي، بتعادل بنهكة الفوز، بهدف لكل منهما، يوم الثلاثاء الماضي.

وسجل الإسباني ساول نيغويز هدف "الروخي بلانكوس"، في الدقيقة 26، من زمن الشوط الأول. وأدرك المهاجم الإنجليزي الدولي جيمي فاردي التعادل لفريق ليستر سيتي، الذي خرج من البطولة مرفوع الرأس، بعد بلوغه دور الثمانية الكبار للبطولة الأوروبية المرموقة، في أول مشاركة له في التاريخ.

 

المصدر: RT

نايف الكوردي