سميرتين لـ RT: مونديال 2018 سيكون رائعا

الرياضة

سميرتين لـ RT:  مونديال 2018 سيكون رائعاألكسي سميرتن
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/in3k

قال ألكسي سميرتين سفير روسيا في مونديال كرة القدم 2018 في حديث خاص لقناة RT إن موسكوتتعرض لحملات دعائية، من قبل وسائل إعلام أوروبية بسبب استضافة روسيا لكأس العالم.

 وتطرق السفير الروسي في حديثه عن خوف المشجعين الإنكليز من القدوم إلى روسيا وتحدث عن مسيرته الرياضية في إنكلترا، وعن توقعاته للمنتخب الروسي في كأس القارات وأخر التحضيرات لاستضافة كأس العالم، وفيما يلي النص الكامل للمقابلة:

  • - مؤخرا عرضت قناة BBC الإنكليزية فيلما وثائقيا بعنوان "جيش المشاغبين"، والذي يقدم صورة سلبية عن روسيا ومشجعي كرة القدم فيها، هل سيؤثر هذا بطريقة ما على صورة كرة القدم الروسية في العالم؟

أعتقد أن هذا الفيلم لن يؤثر على أهمية استضافة كأس العالم في روسيا، قناة BBC شركة محترمة، لكن فيلمها زاد الشكوك حول موضوعتيها، وألقى بظلاله على الحدث، ولكن عندما تشرق الشمس فإن هذه الظلال ستختفي، وكشخص لعب لأربع سنوات في إنكلترا يمكنني القول أننا عوملنا باحترام، أنا هنا لا أتحدث عن قناة تلفزيونية أو وسائل إعلام مهتمة بتقديم كل شيء بصورة قاتمة.

في بريطانيا هناك عدد هائل من الناس الذين يحبون كرة القدم، ويحترمون كل شيء في هذا المجال وما يتصل به. وهي ظاهرة بقوة في هذا المثال، فبعد نهاية مسيرتي الكروية، زرت إنكلترا عدة مرات، ولا زال الكثيرون هناك يحبوني ويذكروني في بورتسموث، كما لو أني لا زلت ألعب هناك، في 2015 دعاني نادي تشيلسي للاحتفال معه بالبطولة، وجاء المشجعون وهنأوني على الرغم من أن لا دخل لي في هذا الفوز، لقد شعرت بمحبة الجماهير، والحديث عن شعور غير ودي مع الجماهير غير صحيح البتة.

وحول تصرف مشجعي نادي روستوف في دوري الأبطال قال:

نعم لقد أظهر المشجعون استقبالا وديا دافئا بالمعنى الحرفي والمجازي، وكان لدى الجماهير الإنكليزية تعاليم صارمة حول كيفية التصرف في المدينة، لكنها لم تكن ذات فائدة، لأن الأجواء الإيجابية كانت سائدة في المدينة، وكنت تستطيع الشعور بذلك حتى من الشرطة، ليس فقط موسكو وبطرسبورغ يمكنهما استقبال مشجعي كرة القدم، بل المدن التسع الباقية كلها تستطيع ذلك، وستحتضن المتابعين كضيوف وليس كخصوم، سيكونون خصوما لمدة 90 دقيقة فقط على أرضية الملعب، كما من المهم جدا للاعبين أن تكون الأجواء إيجابية، هذا ما شعرت به بنفسي في فرنسا.

 

هل لقلة زيارات المشجعين الإنكليز دور عن تكوين الانطباع الخاطئ لديهم

نعم هناك الكثير من عشاق الكرة لم يمتلكوا إمكانية للقدوم إلى روسيا، وقد وصلتهم معلومات مغلوطة عن طريق التلفزيون، لقد تحدثت مع العديد من الذين زارونا، والكل أجمع على أن كأس العالم سيكون رائعا.

أنا على علاقة طيبة مع جوزيه مورينيو، وبعد مباراته مع روستوف، اعترف أنه شعر بأريحية كبيرة في روسيا، هل كان هذا التصريح مجاملة منه، أم أنه ثناء حقيقي، مورينيو هو شخص صادق وصريح، أعرف هذا لأني عملت تحت قيادته، لقد كان غير راض في البداية لأن الفريق سيطير لمدة طويلة من مانشستر إلى روستوف، لكن عند وصوله رأى كرم الضيافة، فأصبح لديه رد مختلف، واعتراضه الوحيد كان على أرضية الملعب لأنها ليست من النوعية التي اعتاد عليها فريقه.

أعتقد أن مورينيو تكلم بصدق، ولكن هناك دائما عدد قليل من الناس يتكلمون بشكل مختلف لسوء الحظ.

 

  • - لقد قضيتَ أربع سنوات في إنكلترا، ما هي النظرة هناك لكرة القدم الروسية؟

لم يكن هناك أي حملات دعائية غريبة من قبل، على العكس دائما ما تحدثوا عنا بصورة طيبة، قبلي هناك كان ديمتري خارين، وأندري كانتشلسكيس وبعدي جاء يوري جيركوف وأندريه أرشافين ورومان بافلوتشينكو، وهؤلاء أثبتوا أنفسهم على أرضية الملعب، وهذا ما يهم الإنكليز.

أعجبني اللعب هناك، عندما يكون الملعب ممتلئا، لقد لعبت في أربع أندية ووجدت الاحترام في كل مكان، ولم يكن هناك أي عدائية تجاهي.

 

  • - ما هو سبب الحملات الدعائية التي تثير الخوف من المشجعين الروس؟

لا يمكنني القول صراحة، الصحف والقنوات الإعلامية ترغب بالمزيد من القراء والمشاهدين، والحقيقة لا أستطيع ان أفهم ذلك، ولكن يمكنني استعارة مقولة أحدهم: "لا تقرأ الصحف الإنكليزية إلا بعد الغداء".

 

  • - ما هو انطباعكم حول ملعب كريستوفسكي في سان بطرسبوغ، حيث كنتَ مؤخرا؟

لقد شعرت بإحساس رائع حقا، فعلى الرغم من عدم وجود مشجعين على المدرجات، أحسست بأني لاعب في وسط مباراة لكرة القدم، وإنه لمن المؤسف أني لن ألعب على هذه الملاعب في روسيا.

لقد أصبح كأس العالم حدثا عالميا وعيدا للجميع، عندما كنت سفيرا للملف الروسي في  2010، زرت مدينتي الأم بارناول ورأيت في عيون الناس كم يرغبون بنجاح الحدث في روسيا.

 

 

  • - هل يمكن مقارنة كأس العالم لكرة القدم مع أولمبياد سوتشي؟

رأيي سيكون موضوعيا، كرة القدم بالنسبة لي هي اللعبة رقم 1، الألعاب الأولمبية هي الخطوة الأولى لإظهار أفضل الأوجه عن البلد، والأولمبياد كانت في فصل الشتاء، رغم ذلك شعر الضيوف بدفء الترحيب، وأتمنى أن يكون العام القادم أفضل من الأولمبياد.

 

  • - ماذا تنتظرون من المنتخب الروسي في بطولة العالم؟

 

عندما يتوجب عليك اللعب على مستوى عال، ستظهر أفضل ما لديك، عندما تلعب على أرضك، لا توجد لديك فرصة للتراجع، المشجعون سيتابعون كل خطوة عن كثب، ويبقى لديك أن تبذل كل طاقتك، فإذا ما قدم اللاعبون كل ما لديهم، ستكون النتيجة جيدة، وأظن أننا سنجتاز دور المجموعات، ولا يمكنني القول حول ما سيحدث بعد ذلك، كرة القدم هي لعبة جماعية وتحتاج إلى بعض الحظ، والكثير من الناس لا يؤمنون بهذا، على الرغم من وجود العديد من النتائج التي لا يمكن تفسيرها إلا بالحظ.

 

  • - ما هو موقفكم من بطولة كأس القارات التي ستقام الصيف القادم؟ وهل هي تحضير لكأس العالم أو أنها بطولة مستقلة؟

الاثنان معا، المنتخب الروسي حاليا يلعب فقط مباريات ودية، ويحتاج إلى مباريات رسمية، وكأس القارات هو الوحيد الذي يتيح هذه المباريات للفريق، فحتى لو التقيت مع منتخب عالي المستوى كألمانيا أو غيرها، لا يمكن المقارنة بالجهد المبذول في البطولات الرسمية، كأس القارات مهمة جدا للاعبين الشبان، وللمنظمين والمتطوعين، وجاهزية الملاعب.

 

  • - في كأس العالم عام 2026 سيكون هناك 48 منتخبا في كأس العالم، كيف ستنظرون إلى هذا التطوير؟

أنظر بإيجابية، كنت محظوظا بالوصول إلى مجلس الفيفا تحت قيادة جاني إينفانتينو، لقد جمع العديد من رموز كرة القدم خلف أبواب مغلقة، وطرح العديد من الأفكار الجديدة، وهناك تمت مناقشة المراقبة بالفيديو، وتوسيع كأس العالم، ورفع مستوى كرة القدم في جميع القارات، الجميع يمارس كرة القدم في كل مكان.

 

  • - هل يمكن لروسيا أن تستضيف 48 فريقا؟

بالطبع خلال عام ستقام بطولة العالم في 11 مدينة على 12 ملعبا، وهناك الكثير من المناطق التي كان من الممكن أن تقام فيها البطولة أيضا.

 المصدر: RT

أيهم مصا