نادال يبدأ رحلة جديدة بدون "عمه" توني

الرياضة

نادال يبدأ رحلة جديدة بدون رافائيل نادال
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ikb4

تعتبر بطولة أكابولكو التجربة التي ستظهر كيف سيكون حال لاعب التنس الإسباني رافائيل نادال مطلع 2018 بعد أن قرر عمه ومدربه توني نادال عدم الذهاب معه إلى البطولات في ذلك العام.

وذهب نادال إلى البطولة المكسيكية، التي يلتقي في دورها المقبل (الثمانية) مع اللاعب الياباني يوشيهيتو نيشيوكا، بصحبة مدربيه كارلوس مويا وفرانسيس رويغ.

وأكابولكو هي البطولة الأولى، التي يخوضها نادال منذ أن قرر عمه في 11 فبراير/شباط الماضي عدم السفر مع ابن شقيقه بدءا من الموسم المقبل.

وكان توني نادال قد قرر أيضا عدم السفر إلى بطولة المكسيك المفتوحة.

وقال نادال، المصنف الأول عالميا سابقا، في مؤتمر صحفي الثلاثاء: "عمي لم يذهب إلى هذه البطولة قبل ذلك، لم يكن موجودا في 2015 و2013، إنها رحلة طويلة تبدأ من هنا ثم إنديان ويلز ثم ميامي".

وأضاف اللاعب الإسباني، الذي وصل إلى نهائي بطولة أستراليا المفتوحة الأخيرة: "توني لديه ثلاثة أبناء، ولديه عمل في الأكاديمية، هذا لا يعد موضوعا مهما على الإطلاق، سيكون حاضرا في ميامي ومونت كارلو وبرشلونة ومدريد وروما ورولان غاروس وويمبلدون، إنها أسابيع طويلة، بالإضافة إلى أنه سافر معي طوال شهر يناير، لم ير عائلته لمدة شهر".

نادال وعمه طوني نادال

وتتوافق تصريحات نادال، المصنف السادس حاليا، مع ما قاله عمه في فبراير/شباط الماضي في مقابلة مع أحد المواقع الإيطالية المهتمة بأخبار الكرة الصفراء.

وقال توني (55 عاما):"علاقتي مع ابن شقيقي مثالية دائما، طوال هذه الأعوام لم نمر بأزمات على الإطلاق، ولكن حتى بلغ الـ17 كنت أقرر أنا كل شيء، في الحقيقة بدأت أتخذ قرارات أقل في كل عام وسيصل الأمر إلى أن اتخلى عن اتخاذ أي قرارات".

وبعد مشوار طويل شهد الكثير من الرحلات والنجاحات، التي بدأها مع نادال منذ نعومة أظفاره، بما فيها تحقيقه 14 لقبا في البطولات الأربع الكبرى "غراند سلام"، أكد توني أنه اتخذ هذا القرار ليتفرغ لتدريب اللاعبين الشباب في الأكاديمية الحديثة لعائلة نادال في مايوركا، والتي تم افتتاحها في أكتوبر/تشرين الأول 2016.

نادال وعمه طوني نادال

وبعد أن قرر في ديسمبر/كانون الأول إنهاء موسمه مبكرا، بسبب معاناته من إصابة في رسغ اليد، قرر نادال ضم صديقه، اللاعب الإسباني السابق كارلوس مويا، إلى جهازه الفني، الذي يضم توني نادال وفرانسيس رويغ.

وكان مويا يتولى مهمة تدريب اللاعب الكندي ميلوس روانيتش في 2016، حيث نجح في الوصول معه إلى المركز الثالث في التصنيف العالمي للاعبي التنس المحترفين.

وتابع نادال قائلا: "كارلوس انضم للعمل بشغف كبير وبالطبع فهو يمنحني أشياء جديدة، لقد جاء بأفكار واضحة، يعرف ما يجب أن أقوم به، علاقتنا جيدة مع الجهاز الفني بشكل عام".

وأكد توني نادال مطلع العام الجاري خلال بطولة أستراليا المفتوحة أنه مع قدوم مويا أصبح ابن شقيقه "أكثر تقبلا للأراء الجديدة".

وآثر مويا ورويغ خلال بطولة المكسيك المفتوحة التواري عن الأنظار، حيث يظهران كلما اقتضت الحاجة فقط لظهورهما، حتى إنهما خلال المباريات لا يتواصلان كثيرا مع اللاعب الإسباني.

ولم يظهر كلا المدربين كثيرا خلال تدريبات نادال في المكسيك، فقد خاض اللاعب تدريبين فقط على الملعب الرئيسي للبطولة، قبل أن ينقل تدريباته إلى الفندق، الذي يقيم به بعيدا عن أعين الصحافة والجماهير.

وكان الظهور الأول لمدربي اللاعب الإسباني هو في الصورة، التي جمعتهما بنادال، ونشرها الأخير على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" هذا الأسبوع، والتي يظهر خلالها وهو يؤدي تدريباته في قاعة اللياقة البدنية للفندق، الذي يقيم به.

المصدر: DPA

فادي سيمير

دوري أبطال اوروبا