الكشف عن تفاصيل مقتل اللاعب العراقي بطل كأس آسيا 2007 (فيديو)

الرياضة

الكشف عن تفاصيل مقتل اللاعب العراقي بطل كأس آسيا 2007 (فيديو)
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/t6lt

كشفت وسائل إعلام عراقية تفاصيل جديدة حول حادثة مقتل لاعب المنتخب العراقي السابق لكرة القدم حيدر عبد الرزاق.

وتوفي عبد الرزاق البالغ 40 عاما في وقت مبكر من صباح الأحد 5 يونيو 2022، عقب تعرضه لاعتداء من مجهولين قبل ثلاثة أيام.

ونقلت وسائل إعلام محلية عن أسامة عدنان، محامي اللاعب الراحل، قوله إن حيدر كان يملك ملعبا خماسيا، وكلف أحد الأشخاص بإدارته.

وتسبب هذا الشخص في افتعال مشاكل كثيرة مع أهالي المنطقة، الموجود بها الملعب، ليتدخل حيدر عبد الرزاق ويحتوي المشكلة، قبل أن يبلغ العامل بترك وظيفته.

وعلى إثر ذلك، أقدم هذا العامل مع مجموعة من إخوته على الاعتداء، بطريقة عنيفة، على اللاعب الدولي الأسبق، ما تسبب له بجراح صعبة للغاية، وفق رواية المحامي.

وكشفت الفحوص الطبية التي خضع لها الراحل في مستشفى الجملة العصبية، تعرضه لكسر في الجمجمة ونزيف داخلي، مكث على إثرهما في العناية المركزة، قبل أن يتم الإعلان عن وفاته فجر الأحد.

وبدأ عبد الرزاق مسيرته الكروية مع نادي الطلبة العراقي في 2002، قبل أن ينتقل إلى أندية الأهلي القطري والاتحاد السوري والأنصار وأهلي صيدا اللبنانيين.

كما لعب في العراق لفرق دهوك والكرخ والسليمانية، وخاض تجربة احترافية قصيرة للغاية مع نادي أبديغان الأوزبكي، استمرت لمدة 4 أشهر فقط، في الفترة ما بين 1 يوليو 2011 إلى 1 نوفمبر من العام نفسه.

وحقق اللاعب الراحل العديد من الإنجازات مع مختلف الفئات السنية للمنتخب العراقي، حيث شارك مع المنتخب الأولمبي في دورة الألعاب الأولمبية الصيفية في أثينا عام 2004، أنهاها "أسود الرافدين" في المركز الرابع.

كما قاد المنتخب الأول للتتويج بلقب دورة ألعاب غرب آسيا، التي أقيمت في قطر عام 2005، ثم حصوله على المركز الثاني في بطولة غرب آسيا التي جرت في الأردن عام 2007.

ويعد الإنجاز الأبرز في مسيرة عبد الرزاق ومنتخب العراق ككل هو الحصول على لقب كأس آسيا، التي أقيمت عام 2007 في ماليزيا، عقب الفوز على السعودية.

وحمل كأس آسيا للشباب عام 2001، كما دافع عن ألوان شباب العراق في كأس العالم بالأرجنتين عام 2001.

المصدر: "وكالات"

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا