شقيقة رونالدو تعلق بسخرية على "سرقة" هدفه.. وتوجه للدون نصيحة

الرياضة

شقيقة رونالدو تعلق بسخرية على
صورة من الأرشيف
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/r4dg

وصفت البرتغالية، إلما أفيرو، شقيقة كريستيانو رونالدو، بـ" السرقة" قرار إلغاء هدف شقيقها مهاجم يوفنتوس في مباراته أمام مضيفه أودينيزي (2-2) أمس الأحد، في افتتاح الدوري الإيطالي.

وسجل رونالدو هدف التقدم الثالث لفريق يوفنتوس في الدقيقة الخامسة المحتسبة بدلا للضائع من زمن اللقاء، الذي جمعهما في مستهل مشوارهما في الدوري الإيطالي لكرة القدم، لكن حكم المباراة ألغى الهدف بعد اللجوء إلى تقنية الفيديو "VAR" بداعي التسلل.

وعلقت إلما أفيرو على القرار التحكيمي عبر حسابها في تطبيق "إنستغرام"، بعد احتساب التسلل على مستوى الكتف، قائلة: "كان يجب ارتداء قميص أصغر حجما، استبدل قياس (L) بقياس (M). بدأت السرقة".

وشارك رونالدو (36 عاما) في المباراة بعد مرور ساعة من البداية بدلا من زميله الويلزي آرون رامزي.

وزاد جلوس رونالدو على دكة البدلاء التكهنات حول رغبته في الرحيل عن يوفنتوس.

وقال الإيطالي فابريزيو رومانو، الصحفي الشهير في شبكة "سكاي سبورت" الإيطالية، إن رونالدو طلب أن يكون على مقاعد البدلاء في مباراة يوفنتوس ضد أودينيزي اليوم، حيث يأمل الدون في إيجاد حل من أجل الرحيل عن "البيانكونيري" خلال الأيام المقبلة من سوق الانتقالات الصيفية الجاري.

بينما نفى التشيكي بافيل نيدفيد، نائب رئيس فريق يوفنتوس، الأنباء حول رغبة النجم البرتغالي في الرحيل خلال الصيف الحالي، بعد طلبه الجلوس على مقاعد البدلاء أمام أودينيزي.

ونقلت شبكة "DAZN" الإيطالية، عن نيدفيد، قوله: "كان قرار بقائه على مقاعد البدلاء مشتركا معه، إنه أمر عادي، وكريستيانو سيبقى معنا بنسبة 100%، طلب اللاعب عدم بدء المباراة، جاء لأنه غير جاهز بدنيا، نحن في بداية الموسم وهذا طبيعي".

وتابع التشيكي قائلا: "أؤكد أن رونالدو سيبقى لاعبا في يوفنتوس، لقد تشارك مع المدرب الرغبة في البقاء على دكة البدلاء، وهناك آخرون، مثل كيليني، على مقاعد البدلاء أيضا".

المصدر: وكالات 

عزيزي القارئ

لقد قمنا بتحديث نظام التعليقات على موقعنا، ونأمل أن ينال إعجابكم. لكتابة التعليقات يجب أولا التسجيل عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي أو عن طريق خدمة البريد الإلكتروني.

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا