ناسا تكشف معلومات جديدة عن بلوتو

الفضاء

ناسا تكشف معلومات جديدة عن بلوتوبلوتو
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ixsf

تمكن الفريق العلمي المشرف على عمل المسبار الفضائي "نيو هورايزون" التابع لوكالة ناسا من الحصول على معلومات تشير إلى وجود سحب في الغلاف الجوي لبلوتو.

وقال العالم، آلان ستيرن، أحد أعضاء الفريق إن "الصور التي حصلنا عليها من مسبار نيو هورايزون تشير إلى وجود سبعة أجسام صغيرة في الغلاف الجوي لبلوتو، لا نستطيع الجزم بأن جميع هذه الأجسام تشكل سحبا، نحن متأكدون 100% أن أحدها عبارة عن سحابة، ونعتقد بأن الأجسام الباقية هي سحب أيضا نظرا لخصائصها البنيوية".

وأضاف: "عندما دخل نيو هورايزون المجال الجوي لبلوتو، تمكنا من فهم العديد من خصائص هذا الجسم السماوي المميز، لقد اكتشفنا أن أجواءه تحتوي على العديد من جزيئات المواد المختلفة التي لم نتوقع العثور عليها هناك، ولاحظنا أن طقسه يشهد العديد من الظواهر كتساقط الثلوج وهبوب الرياح التي تشبه إلى حد كبير الظواهر المناخية التي تحدث على كوكب الأرض، وبعدها تغيرت لدينا العديد من المفاهيم حول هذا الكوكب القزم الذي يبعد مسافة كبيرة عن الشمس".

وأشار ستيرن إلى أنه وفريقه كانوا قد ألمحوا العام الماضي إلى وجود سحب في غلاف بلوتو، وذلك بعد المعلومات والصور التي حصلوا عليها من مسبار نيو هورايزون والتي التقطها ما بين 14 و15 يوليو 2015، في أثناء وصوله إلى أقرب نقطة من الكوكب القزم، لكن تلك الاستنتاجات كانت تتناقض مع نظريات العلماء التي تقول إن الغلاف الجوي لبلوتو بارد لدجة لا تسمح بتكون سحب من النيتروجين المتجمد أو الغازات الأخرى في سمائه.

وحول آخر الاستنتاجات التي توصلوا إليها عن الصور التي التقطها نيو هورايزون والتي تشير إلى وجود سحب في غلاف بلوتو قال: "هذه الصور التي التقطتها عدسات المسبار بينت وجود 7 أجسام في غلاف هذا الكوكب القزم، وحجم هذه الأجسام يعادل 1% فقط من حجم الغلاف الجوي لبلوتو، ولو افترضنا أن كل هذه الأجسام غيوم؛ فسنصل إلى أن غلاف بلوتو غير قادر على إنتاج كمية كبيرة من الغيوم بحيث يقدر المسبار أن يرصدها كلها بشكل دقيق لدراستها".

يذكر أن وكالة ناسا كانت قد أطلقت منذ مدة صورة ملونة عالية الدقة لبلوتو أسمتها صورة "وداع بلوتو" لأنها التُقطت من قبل المركبة الفضائية في أثناء مغادرتها نطاق الكوكب، حيث تم إنشاء الصورة عبر الجمع بين 6 صور بالأبيض والأسود، التُقطت من خلال التصوير الاستطلاعي طويل المدى (LORRI)، وصورة ملونة واحدة أُخذت عبر كاميرا التصوير متعدد الأطياف، ذات الرؤية المنخفضة (MVIC تم التقاطها في 14 يوليو 2015.

المصدر: نوفوستي

أسعد ضاهر

توتير RTarabic