تأجيل انطلاق "مسبار الأمل" الإماراتي للمرة الثانية

الفضاء

تأجيل انطلاق
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/obdr

أعلنت وكالة الإمارات للفضاء ومركز محمد بن راشد للفضاء بالتعاون والتشاور مع شركة ميتسوبيشي للصناعات الثقيلة عن تأجيل موعد انطلاق "مسبار الأمل" إلى وقت لاحق في شهر يوليو.

جاء ذلك عقب اجتماعات مكثفة، ونظرا لاستمرار اضطراب وسوء الأحوال الجوية في جزيرة تانيغاشيما اليابانية، التي سوف ينطلق منها الصاروخ الحامل للمسبار.

وأعلنت الوكالة أن المسبار لن ينطلق في 17 يوليو، وسيؤجل موعد الانطلاق إلى موعد آخر، يتم تحديده خلال الـ 24 ساعة القادمة.

وهذا هو التأجيل الثاني، بعد أن تأجل إطلاق الصاروخ حاملا المسبار يوم أمس، من 15 يوليو إلى 17 يوليو.

ومن المقرر أن ينطلق المسبار على متن صاروخ شركة ميتسوبيشي للصناعات الثقيلة "إتش 2 إيه-202"، وتستغرق رحلته إلى المريخ حوالي 7 أشهر، على أن يقطع مسافة تقدر بنحو 493.5 مليون كيلومتر بسرعة تصل إلى 121 ألف كلم/ساعة، ويستعمل المسبار جهاز تعقب النجوم لتحديد موقعه واتجاهه.

ومسبار الأمل هو الأول من نوعه فيما يتعلق برصد التغيرات المناخية على كوكب المريخ، حيث سيقوم بدراسة الطقس على الكوكب الأحمر بشكل كامل.

وخلال رحلته التي سوف تستغرق سنة مريخية، أو حوالي سنتين من سنوات الأرض، سيرصد مسبار الأمل التغيرات المناخية في الغلاف الجوي السفلي للكوكب الأحمر على مدار اليوم لأول مرة، وفي كافة أنحاء الكوكب في جميع الفصول والمواسم، وكذلك تأثير التغيرات المناخية على هروب الأكسجين والهيدروجين من الغلاف الجوي للمريخ، وتآكل الغلاف الجوي لكوكب المريخ، وحركة الغبار والماء في الغلاف الجوي للكوكب.

وكانت دولة الإمارات العربية المتحدة قد دخلت قطاع استكشاف الفضاء الخارجي عقب مرسوم الشيخ خليفة بن زايد رئيس البلاد بإنشاء وكالة الإمارات للفضاء، وقد بدأ العمل على مشروع إرسال أول مسبار عربي إلى كوكب المريخ، وأطلق عليه اسم "مسبار الأمل"، لتكون الإمارات إحدى 9 دول تطمح لاستكشاف هذا الكوكب.

ومن المخطط أن يصل المسبار إلى كوكب المريخ عام 2021 تزامنا مع ذكرى مرور 50 عاما على قيام اتحاد دولة الإمارات العربية المتحدة.

المصدر: وكالة الإمارات للفضاء

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا