الروبوت "فيودور" يعود إلى الأرض ومعه نسيج عظمي مطبوع

الفضاء

الروبوت
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/mcyh

يعود الروبوت "فيودور" إلى الأرض يوم 7 سبتمبر الجاري ، ومعه نماذج من أنسجة العظام وبلورات البروتينات التي نسخت على طابعة روسية ثلاثية الأبعاد في المحطة الفضائية الدولية.

ومن المقرر أن تهبط المركبة الفضائية "سويوز إم إس-14" يوم 7 سبتمبر الجاري  وعلى متنها الروبوت الشبيه بالإنسان "فيودور" على الأرض، ومعه نماذج أنسجة عظام وبلورات الكالسيوم التي تمت طباعتها بواسطة طابعة بيولوجية ثلاثية الأبعاد في ظروف الفضاء.

وقال يوسف حسواني مبتكر الطابعة 3D Bioprinting Solutions في تصريح لوكالة "نوفوستي" الروسية للأنباء، "تجري الاختبارات بنجاح، حيث تمت مجموعة تجارب لطباعة بلورات البروتينات ومكونات غير عضوية لأنسجة العظام. وسيتم الحصول على خلايا من هذه النماذج في المختبر قريبا".

وكان حسوني قد أعلن سابقا، أنه ستجرى على الطابعة البيولوجية ثلاثية الأبعاد الموجودة في المحطة الفضائية الدولية اختبارات لطباعة بلورات الكالسيوم، وبكتيريا لتشكيل الأغشية البيولوجية في ظروف الفضاء، وكذلك تكرار طباعة الأنسجة الغضروفية والغدة الدرقية للفئران.

ويذكر أن أول طابعة بيولوجية ثلاثية الأبعاد كانت قد أرسلت إلى المحطة الفضائية الدولية في 3 ديسمبر 2018 على متن المركبة الفضائية "سويوز إم إس -11" وأول عمل قامت به كان طباعة أنسجة الغضاريف البشرية وغدة درقية لفأرة في الفضاء.

المصدر: نوفوستي

 

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

سيارات كهربائية فاخرة بمواصفات مبهرة!