"سويوز" و "فيودور" في الطريق إلى المحطة الفضائية الدولية

الفضاء

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/mamd

أطلق من مطار بايكونور الفضائي يوم الخميس 22 أغسطس صاروخ النقل "سويوز 2.1 a" وعلى متنه مركبة الفضاء "سويوز إم إس-14" وبداخلها الروبوت "فيودور".

أطلق الصاروخ بنجاح في الساعة 6.38 بتوقيت موسكو من صباح يوم الخميس 22 أغسطس الجاري، وقد بلغ مداره المقرر، ومن المخطط له التحام المركبة "سويوز إم إس-14" بالمحطة الفضائية الدولية في الساعة 8.31 من صباح يوم السبت 24 أغسطس الجاري.

وقال أندريه كوريتسين مدير مركز إعداد رواد الفضاء إنه "ليس بالإمكان الآن وفي المستقبل القريب تبديل الإنسان في الفضاء" وأضاف "في المستقبل قد يصبح الروبوت مساعدا لرواد الفضاء".

تتميز هذه النسخة من المركبة "سويوز إم إس-14" التي حملت الروبوت "فيودور" عن مثيلاتها بتحديث منظومة القيادة والتوجيه، حيث تم تحسين بعض منظوماتها واختفاء بعض الأجهزة والمعدات الضرورية لضمان أمن طاقمها، ما سمح بزيادة حمولتها.

تم وضع الروبوت "فيودور" بمقعد مخصص لرائد الفضاء وبيده علم روسيا، حيث ستكون مهمته إرسال القياسات عن بعد وتحديد المؤشرات المتعلقة بسلامة الرحلة وإجراء تجارب لنسخ سلوكه، للاستفادة منها عند العمل في الفضاء المكشوف على السطح الخارجي لمحطة الفضاء الدولية. وسوف يشرف رائد الفضاء الروسي ألكسندر سكفورتسوف، على توجيه وعمل الروبوت "فيودور" في المحطة.

هذا وسوف يعود الروبوت "فيودور" إلى الأرض يوم 7 سبتمبر المقبل. وقال رئيس مركز الطيران الفضائي في مؤسسة "إينيرجيا"، " لن يتم إخراج الروبوت "فيودور" من المركبة "سويوز إم إس-14" حال هبوطها على الأرض".

المصدر: نوفوستي+فيستي. رو

 

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا