مصر.. "انتحار" شاب وفتاة قاصرين لرفض ذويهما زواجهما

مجتمع

مصر..
سيارة إسعاف في مصر
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/rdiz

توفي في قرية المناوفة المصرية بكفر الشيخ، شاب وفتاة، بعد تناولهما "حبوب غلال" سامة، لرفض أسرتيهما زواجهما، وفق المعلومات التي نقلتها صحيفة "اليوم السابع".

وفي التفاصيل، أشارت "اليوم السابع" إلى أن "فتاة تبلغ من العمر 15 عاما، تناولت حبة غلال قاتلة، وأنه بعد أقل من 24 ساعة، تناول شاب عمره 17 عاما حبة غلال أخرى، ما أدى إلى وفاتهما".

وبحسب المعلومات، أوضحت الصحيفة أن "سبب تناول الحبتين القاتلتين يعود إلى رفض الأسرة زواج الشاب من الفتاة لصغر سنها"، في حين كشف معلومات أخرى أن "أسرة الفتاة كانت ترغب زواجها من آخر".

وأفادت "اليوم السابع" بأن "الفتاة "س.س.أ"، بالصف الثالث الإعدادي، أقدمت على تناول حبة غلال قبل التوجه لدرسها الخصوصي، فشعرت بإعياء وتوجهت لصيدلية مع زميلة لها وتم نقلها لمستشفى الحامول المركزي، وبعد علم الصيدلي بتناولها لحبة غلال سامة، ونظرا لخطورة حالتها تم نقلها إلى مستشفى الطوارئ بالمنصورة بمحافظة الدقهلية، ولفظت أنفاسها الأخيرة عقب وصولها للمستشفى، وأنه بعد أقل من 24 ساعة على تناول الطالبة للحبة، فوجئ أهالي القرية، بتناول جارها "ع.ف"، وهو عامل رخام، حبة حفظ الغلال السامة، فيما لم تفلح محاولات إنقاذه".

وشهدت القرية حزنا واسعا إثر هذه الواقعة، حيث شيع المئات من أهالي القرية جثمان الفتاة وبعدها بساعات تم تشييع جثمان الشاب بمقابر العائلة بقرية المناوفة، وفق اليوم السابع

وتلقت مديرية أمن كفر الشيخ إخطارا يفيد بإقدام فتاة على تناولها حبة غلال سامة، وبإقدام شاب من القرية على تناوله حبة الغلال، بعد أقل من 24 ساعة.

في حين أن عائلتي الشاب والفتاة لم يكشفا عن سبب إقدام المتوفيين على ذلك، موضحين أنهم "لا يعرفون السبب"، وبالعرض على النيابة العامة، قررت دفن جثمانهما، وإجراء التحريات اللازمة حول الواقعتين.

المصدر: "اليوم السابع"

عزيزي القارئ

لقد قمنا بتحديث نظام التعليقات على موقعنا، ونأمل أن ينال إعجابكم. لكتابة التعليقات يجب أولا التسجيل عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي أو عن طريق خدمة البريد الإلكتروني.

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا