خدمة Google Earth تعثر على رفات شخص فُقد منذ 22 عاما

مجتمع

خدمة Google Earth تعثر على رفات شخص فُقد منذ 22 عاما
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/mecn

سمحت خدمة صور الأقمار الصناعية Google Earth، بالعثور على رفات رجل اختفى قبل 22 عاما، في ولاية فلوريدا الأمريكية، وفقا لشرطة الولاية.

وعلى الرغم من أن الصور متاحة للجمهور عبر تطبيق Google Earth، منذ عام 2007، إلا أن أحدا لم يلحظ التفاصيل الواضحة للسيارة المغمورة في بحيرة بمدينة لنغتون الساحلية، نقلا عن شرطة فلوريدا.

ويرجع اكتشاف جثة ويليام مولت، الذي فُقد منذ عام 1997 عن عمر يناهز 40 سنة، إلى شخص كان يقطن سابقا في  مجمع سكني بمنطقة "غراند آيلز" ( The Grand Isles) ، والذي شاهد صورة للسيارة وسط البحيرة خلف مقر إقامته القديم، أثناء تصفحه للمنطقة عن طريق تطبيق Google Earth، ثم قرر إبلاغ أحد سكان المنازل القريبة من البحيرة، والذي تحقق بدوره من الخبر باستخدام طائرة دون طيار واتصل بالسلطات.

وأكد مكتب الشرطة في مقاطعة "بالم بيتش" وجود السيارة في البحيرة، وقال إن هيكلها الخارجي كان "متكلسا للغاية" بسبب بقائها تحت الماء لسنوات.

وأشار المسؤولون إلى أنه "عند إخراج السيارة من البحيرة، عُثر على بقايا هيكل عظمي بشري في الداخل"، وبعد فحصها، أكدت سلطات الطب الشرعي أن الرفات يعود لويليام مولت.

وبحسب ملفات النظام الوطني للأشخاص المفقودين ومجهولي الهوية، فإن الهالك، ذهب إلى ملهى ليلي في نوفمبر 1997، وعندما غادر المكان وحيدا قبيل منتصف الليل، لم يكن ثملا، واتصل بصديقته من الملهى قائلا لها إنه عائد إلى منزله في لانتانا قريبا، لكنه بعد صعوده السيارة لم يصل إلى وجهته.

وكان الحي السكني في تلك المنطقة، عندما اختفى مولت، قيد الإنشاء، بينما كانت البركة موجودة بالفعل، وقال الرجل الذي عثر على السيارة بواسطة Google Earth ، باري فاي، لصحيفة "بالم بيتش بوست"، إنه عندما كان يقطن في ذلك الحي لم يلحظ أبدا وجود أي شيء غريب على ضفاف البركة. وأضاف: "لم أتصور قط أن هناك رفاتا منذ 22 عاما".

المصدر: ذي غارديان

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

"الخوذ البيضاء".. ما حقيقة هذه المنظمة؟