ريابكوف: لا تقدم في المشاورات مع واشنطن حول معاهدة الصواريخ

أخبار روسيا

ريابكوف: لا تقدم في المشاورات مع واشنطن حول معاهدة الصواريخ
نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/lbpe

أعلن نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف عن عدم تحقيق أي تقدم في المشاورات بين روسيا والولايات المتحدة في جنيف حول مصير معاهدة الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى.

وقال ريابكوف للصحفيين في أعقاب جولة المشاورات، اليوم الثلاثاء: "قمنا باستعراض الأوضاع وبحثنا النقاط المحددة التي تثير قلقا لدى الجانبين وبحثنا آفاق التطورات المحتملة الخاصة بالمعاهدة".

وتابع: "وبشكل عام نضطر للتأكيد على عدم وجود أي تقدم".

وأعرب ريابكوف عن خيبة أمله إزاء عدم رغبة الجانب الأمريكي في اتخاذ موقف بناء من المقترحات الروسية، مشيرا إلى أن الوفد الأمريكي وصل إلى جنيف بموقف محسوم مسبقا بشأن نتائج المشاورات.

وأكد أن المطالب الأمريكية الموجهة إلى روسيا بشأن معاهدة الصواريخ لا تتضمن أي شيء محدد، ما يحبط أي أمل بتقارب المواقف، مضيفا أن الولايات المتحدة تحاول تحميل روسيا المسؤولية عن فشل عمل المعاهدة.

وشدد ريابكوف على أن موسكو تلتزم التزاما تاما بالمعاهدة، بينما تقوم الولايات المتحدة بتقويضها، وبذلك تقع المسؤولية عن انتهائها على واشنطن.

وأضاف أن روسيا اقترحت عقد لقاء جديد لمناقشة مصير معاهدة الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى، لكن الجانب الأمريكي لم يؤكد استعداده للمشاركة فيه.

ومع ذلك أشار ريابكوف إلى أن روسيا ستواصل الجهود للحفاظ على الاستقرار الاستراتيجي ما لم يكن هناك بلاغ رسمي بانسحاب الولايات المتحدة من المعاهدة، مؤكدا استعداد موسكو للحوار على أساس التكافؤ من دون طرح إنذارات مسبقا.

وذكر أن روسيا تخطط لعقد مؤتمر يوم 18 يناير الجاري لسفراء الدول الأوروبية والشركاء الآخرين لإطلاعهم على التفاصيل المتعلقة بصاروخ "9 أم 729" الروسي الذي يثير القلق لدى واشنطن، والكشف عن المعلومات الموضوعية بشأن كل ما يتعلق به.

  

واشنطن تعبر عن خيبة أملها

من جهتها، أعربت نائبة وزير الخارجية الأمريكي لشؤون الرقابة على التسلح والشؤون الأمنية الدولية، أندريا تومبسون، في بيان لها في أعقاب جولة المشاورات في جنيف، عن خيبة أملها، مشيرة في الوقت ذاته إلى أن الجانب الأمريكي ملتزم بمواصلة الحوار مع روسيا.

وأضافت أن الوفد الأمريكي سيطلع حلفاءه وشركاءه، بمن فيهم الأعضاء في حلف الناتو على نتائج المشاورات.

وكررت تومبسون الاتهامات الأمريكية لروسيا بـ "خرق" المعاهدة، والتي أعلنت بناء عليها في أكتوبر الماضي عن عزمها الانسحاب من المعاهدة. وفي 4 ديسمبر أعلن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو أن واشنطن "تمهل" موسكو 60 يوما لما وصفه بـ "العودة للالتزام" بالمعاهدة.

المصدر: RT، نوفوستي

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

جزائريات يحتجن بطريقتهن الخاصة.. شاهد