لافروف في ذكرى رحيل فيتالي تشوركين: هذا هو إرثنا الدبلوماسي!

أخبار روسيا

لافروف في ذكرى رحيل فيتالي تشوركين: هذا هو إرثنا الدبلوماسي!فيتالي تشوركين الدبلوماسي الروسي الراحل
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jw7o

روى وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف جوانب من شخصية فيتالي تشوركين، مندوب روسيا الدائم بالأمم المتحدة والذي فارق الحياة في مثل هذا اليوم عام 2017 قبل يوم من عيد ميلاده الـ 65.

ووصف لافروف في شريط وثائقي أعد تكريما لذكرى رحيل فيتالي تشوركين، هذا الدبلوماسي الروسي الكبير بأنه "رجل موهوب ودبلوماسي بارز، وحيوي ومبدع وشجاع".

وقال وزير الخارجية الروسي في هذا الشأن: "تعاملنا بشكل وثيق مع فيتالي تشوركين حين تم تعييننا نائبين لوزير الخارجية. كنت مختصا بقضايا المنتظم الأممي ورابطة الدول المستقلة، فيما كان هو مسؤولا عن الاتجاه الأوروبي".

ولفت لافروف إلى أنه بقي يعمل في نيويورك  لفترة طويلة، وخلال ذلك تمكن تشوركين من العمل سفيرا في بروكسل وفي كندا.

وأشار وزير الخارجية الروسي إلى أن إحدى أبرز المحطات في مسيرة فيتالي تشوركين تتمثل في العمل مبعوثا خاصا إلى البلقان، حيث قدّم حينها "إسهاما كبيرا" في تسوية الأزمة في المنطقة من خلال إبرام اتفاقية دايتون، وكفالة حقوق الجمهورية الصربية داخل البوسنة والهرسك.

وقال لافروف في هذا الشأن: "حتى أنهم أهدوا إليه قطعة من الأرض في الجمهورية الصربية.. وعلى ما أظن لم  يسبق له أن زارها".

وشدد وزير الخارجية الروسي على أن تشوركين كان أحد أكثر الدبلوماسيين الروس موهبة، وأكثرهم تألقا في كل أعماله، وقد كشف عن مواهبه وقدراته بشكل كامل في مجلس الأمن.

وقص لافروف أنه قبل أن يتولى وزارة الخارجية، عمل تشوركين سفيرا فوق العادة، واختص بالتعاون في منطقة القطب الشمالي، مضيفا أن ذلك على ما يبدو لم يكن كافيا بالنسبة له.

وأكد وزير الخارجية الروسي أنه كان سعيدا لأن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ساند من دون تردد ترشيح فيتالي تشوركين لتولي منصب المندوب الروسي الدائم في الأمم المتحدة عام 2006.

وختم لافروف  ذكرياته عن تشوركين بالقول: "لقد أحبوه كثيرا في نيويورك وإلى الآن يتذكرونه. هذا هو إرثنا الدبلوماسي".

المصدر: نوفوستي

محمد الطاهر

// 26.06.2018 по тикету 15478
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

5000 متابع خطر عليك.. قانون مصري يثير القلق