لأول مرة .. محكمة عراقية تصدر حكما على مواطنة روسية كانت في منطقة خاضعة لـ"داعش"!

أخبار روسيا

لأول مرة .. محكمة عراقية تصدر حكما على مواطنة روسية كانت في منطقة خاضعة لـ
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jvmw

قضت محكمة عراقية بحبس مواطنة روسية لمدة عام، في أول حكم من نوعه طال سيدة اضطرت للعيش في منطقة تحت سيطرة تنظيم "داعش" وقد أدينت لاجتازها الحدود بطريقة غير شرعية.

وبرأت المحكمة المواطنة الروسية من تهمة الإرهاب، بحسب زياد سبسبي، عضو مجلس الاتحاد الروسي، ومبعوث الرئيس الشيشاني إلى بلدان الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

وكان أعلن في وقت سابق أن محاكمة الروسيات القابعات في سجن بغداد بتهمة الإرهاب والدخول إلى البلاد بطريقة غير قانونية، قد أجلت إلى مطلع أبريل/نيسان المقبل.

وقال سبسبي في هذا الشأن: "بفضل رحمة الله وجهود رئيس الشيشان رمضان قديروف، أصدرت المحكمة حكما مخففا وعادلا، الحبس لمدة عام واحد للمواطنة الروسية بيتيمات محمدوفا. وهي كانت تعيش في ألمانيا قبل مقدمها إلى العراق".

ولفت إلى أن المحكمة أصدرت "حكما عادلا، مدركة أن النساء وجدن في مناطق النزاع  بالعراق ليس بإرادتهن، ولم يكن ينوين إلحاق الأذى بالشعب العراقي".

ونوه عضو مجلس الشيوخ الروسي بالدور الحاسم للمحامين والقانونيين الذين كلفهم الرئيس الشيشاني الدفاع عن المواطنة الروسية أمام المحاكمة، مشيرا إلى أنهم نجحوا في إثبات براءة السيدة".

كما أوضح سبسبي أن "هذه المأساة مست معظم دول العالم، لذلك نحن ملزمون بأداء واجبنا المدني والأخلاقي تجاه الضحايا  من النساء والأطفال.  يجب علينا مساعدتهم وإنقاذهم وإعادة تأهيلهم في أعين الناس، حتى يتمكنوا من أخذ مكانهم الصحيح في المجتمع".

وأشاد عضو مجلس الشيوخ الروسي  بالرئيس الشيشاني، لافتا إلى أن "رمضان قديروف وحده أظهر  الجرأة  والموقف المدني، ونهض بمهمة صعبة وخطيرة متمثلة في إنقاذ الأطفال والنساء من وباء الإرهاب الدولي، تنفيذا لتعليمات الرئيس الروسي".

المصدر: نوفوستي

// 26.06.2018 по тикету 15478
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

احذر.. إنهم يعرفون عنك أكثر مما تعرفه حتى زوجتك