RT تطلق نداء إغاثة من أجل طفلة جديدة نجت من براثن "داعش"

أخبار روسيا

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/j60z

أعلنت مارغريتا سيمونيان، رئيسة تحرير RT عن نقل طفلة جديدة إلى دار حضانة وجدتها قناتنا سابقا بين أطفال ناطقين باللغة الروسية تم العثور عليهم من دون ذويهم في مناطق محررة من "داعش".

وقالت سيمونيان إن الطفلة مروّعة بصدمة شديدة وتبكي بلا توقف، لأن أمها وأباها وأختها قتلوا جميعا "على ضفة النهر".

ونوّهت سيمونيان بما قالته طفلة أخرى موجودة بذات الحضانة، عندما تحدثت عبر جسر فيديو مع جدها وجدتها في مدينة محج قلعة الداغستانية، إذ حاولت إخفاء موت والدتها وادّعت بأنها بقيت "على ضفة النهر".

وبدأت حملة RT لإعادة الأطفال الروس إلى الوطن، بعد ما تم التأكد من وجود 5 أطفال ناطقين باللغة الروسية في دار الحضانة ببغداد. ولا يتذكر الأطفال أسماءهم ولا المدن التي ولدوا فيها، ولإعادتهم إلى الوطن، يجب إيجاد أقاربهم وإثبات صلاة القرابة.

وتقول مارينا يجوفا، المفوضة بحقوق الأطفال في داغستان، إن السلطات في الجمهورية تلقت أكثر من 200 بلاغ حول إخراج أطفال من قبل آبائهم المتأثرين بالأفكار المتطرفة من روسيا. لكن المسؤولة تعتقد أن العدد الحقيقي ربما أكثر بنحو 5 أضعاف، وذلك لأن العديد من النساء سافرن إلى مناطق النزاع وهن حوامل. ولا يعرف أحد العدد الحقيقي لعدد الأطفال التي أنجبهم المواطنون الروس في صفوف "داعش" خلال السنوات الماضية، ولا توجد أي وثائق تثبت صلتهم بروسيا ولا آلية لإعادتهم لوطنهم الأم.

المصدر: RT

أوكسانا شفانديوك