بعد سنوات من الانفصال.. ضحايا فكر "داعش" من الأطفال يرون أقرباءهم

أخبار روسيا

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/j5s9

تستمر قناة RT في تغطية الجهود التي يبذلها الطرف الروسي من أجل استعادة الأطفال الذين أخرجهم إلى العراق أولياء أمورهم الخاضعون لإيديولوجية تنظيم "داعش".

وأتيحت للطفلتين الشقيقتين خديجة وفاطمة (5 و3 سنوات) المتواجدتين حاليا في دار حضانة بالعاصمة العراقية بغداد فرصة للاتصال عبر جسر فيديو مع جدهما وجدتهما المقيمين في مدينتي محج قلعة وغروزني، مركزي جمهوريتي داغستان والشيشان الروسيتين.

وتعرفت الطفلتان، اللتان أبقاهما والداهما في دار حضانة قبل الانضمام إلى صفوف "الدواعش" في الموصل حيث لقيا مصرعهما، على جديهما على الفور، على الرغم من الانفصال المستمر لعامين.

وشعر الجدان المسنان بصدمة حقيقية حين شاهدا حفيدتيهما على قيد الحياة، وتساءل جدهما بغضب: "كيف تذهب إلى الجنة إذا بقي أطفالك في جهنم؟!"

ورأفت خديجة، ابنة الخامسة، بجديها فقررت عدم إبلاغهما بمصرع والدتها وقالت: "سأقول لهما إن أمي لم تمت، إنما ذهبت إلى ضفة النهر".

يشار إلى أن والدي خديجة وفاطمة غادرا مع أطفالهما روسيا إلى تركيا، ثم إلى العراق قبل عامين، لينضما لاحقا إلى صفوف "داعش" في الموصل.

وشرع الطرف الروسي، عبر وساطة أردنية، في إجراء مشاورات مكثفة مع السلطات العراقية بعد ورود أنباء، فور تحرير الموصل من قبضة "داعش، عن العثور على مجموعة من الأطفال الروس هناك.

المصدر: RT

نادر عبد الرؤوف