تهنئة الرئيس بوتين بالعام الجديد

أخبار روسيا

تحميل الفيديو
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/wpeb

وجه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين من الكرملين تهنئته التقليدية إلى المواطنين الروس بمناسبة حلول العام الجديد.

وأشار الرئيس في كلمته، إلى أنه في عام 2023 الماضي، دافعت روسيا بقوة عن مصالحها الوطنية وحريتها وأمنها. وذكر أن الأمر الرئيسي الذي وحد ويوحد الروس، هو مصير الوطن والفهم العميق للأهمية القصوى للمرحلة التاريخية التي تمر بها روسيا.

وقال بوتين: "نحن ندرك بشكل تام وواضح أن الكثير يرتبط بمدى اعتمادنا على أنفسنا في هذه الفترة، وعلى تفكيرنا بما هو أفضل، وعلى رغبتنا في دعم بعضنا البعض بالقول والفعل. لقد أدى العمل من أجل الصالح العام إلى توحيد المجتمع. نحن متحدون في أفكارنا، وفي العمل وفي القتال. نحن نظهر أهم سمات الشعب الروسي: التضامن والرحمة والصمود".

تهنئة الرئيس بوتين بالعام الجديد  

وخاطب الرئيس كذلك، العسكريين الذين يشاركون في العملية العسكرية الخاصة في أوكرانيا. وقال: "قلوبنا معكم. نحن فخورون بكم، ونحن معجبون بشجاعتكم. لا شك في أنكم الآن تشعرون بحب أقرب الناس إليكم وأعزهم وأحبهم. وتشعرون بالدعم القوي والصادق من ملايين المواطنين الروس. تشعرون بدعم كل الشعب".

وشدد الرئيس بوتين، على أن "روسيا لن تتراجع أبدا، وأنه لا توجد قوة يمكنها أن تفرقنا وتوقف تطورنا. نحن نقرر ونصنع مصير روسيا، نحن عائلة واحدة كبيرة، وسنضمن التطور الواثق، نحن معا".

وتحدث بوتين، كما جرت العادة في هذه المناسبات، على خلفية  جدران الكرملين. واستمرت كلمته حوالي أربع دقائق. أول من رآه كان سكان كامتشاتكا، الذين احتفلوا بالفعل بحلول العام الجديد.

وفيما يلي النص الكامل لكلمة بوتين بمناسبة حلول العام الجديد:

"أيها الأصدقاء الأعزاء، نحن نودع عام 2023. قريبا جدا سيصبح جزءا من التاريخ، وعلينا أن نمضي قدما ونصنع المستقبل. في العام المنصرم، عملنا بجد وأنجزنا الكثير، وكنا فخورين بإنجازاتنا المشتركة، وابتهجنا بنجاحاتنا ووقفنا بثبات دفاعا عن المصالح الوطنية، وحريتنا وأمننا. الأمر الرئيسي الذي وحد ويوحد الروس، هو مصير الوطن والفهم العميق للأهمية القصوى للمرحلة التاريخية التي تمر بها روسيا، والأهداف واسعة النطاق التي يواجهها المجتمع، والمسؤولية الهائلة عن الوطن الأم الذي يشعر به كل واحد منا".

وأضاف الرئيس بوتين: "نحن ندرك بشكل تام وواضح أن الكثير يرتبط بمدى اعتمادنا على أنفسنا في هذه الفترة، وعلى تفكيرنا بما هو أفضل، وعلى رغبتنا في دعم بعضنا البعض بالقول والفعل. لقد أدى العمل من أجل الصالح العام إلى توحيد المجتمع. نحن متحدون في أفكارنا، وفي العمل وفي القتال. نحن نظهر أهم سمات الشعب الروسي: التضامن والرحمة والصمود".

وتابع الرئيس القول: "أود اليوم مخاطبة العسكريين الذين يشاركون في العملية العسكرية الخاصة في أوكرانيا. وأقول لهم: قلوبنا معكم. نحن فخورون بكم، ونحن معجبون بشجاعتكم. لا شك في أنكم الآن تشعرون بحب أقرب الناس إليكم وأعزهم وأحبهم. وتشعرون بالدعم القوي والصادق من ملايين المواطنين الروس. تشعرون بدعم كل الشعب. لقد أثبتنا أكثر من مرة أننا قادرون على حل أصعب المشاكل ولن نستسلم أبدا، لأنه لا توجد قوة يمكنها أن تفرقنا، وتجعلنا ننسى ذكرى آبائنا وإيمانهم، وتوقف تطورنا. أيها الأصدقاء الأعزاء، الاحتفال بالعام الجديد في أي وقت يعني الآمال المشرقة، والرغبة الصادقة في إرضاء الأحباء. تم إعلان عام 2024 القادم عام الأسرة في بلدنا. والأسرة الكبيرة الحقيقية هي، بالطبع، الأسرة التي يكبر فيها الأطفال، حيث يسود الاهتمام والدفء والرعاية للوالدين والحب والاحترام لبعضهم البعض".

وأشار بوتين إلى أنه يود في العام المقبل، أن يتمنى لجميع العائلات الروسية الأفضل، "لأن تاريخ كل عائلة يشكل تاريخ وطننا الأم الضخم والجميل والمحبوب. شعب روسيا متعدد القوميات. نحن بلد واحد، عائلة واحدة كبيرة. سوف نضمن التطور الواثق للوطن، ورفاهية مواطنينا، وسنصبح أقوى. نحن سوية. وهذا هو الضمان الأكثر موثوقية لمستقبل روسيا. عطلة سعيدة يا أعزائي، سنة جديدة سعيدة 2024!".

المصدر: RT

 

 

 

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا