مصدر: فرض السرية على قضية مستشار رئيس وكالة الفضاء الروسية بتهمة الخيانة

أخبار روسيا

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/o9c8

قال مصدر أمني، إنه تم فرض طابع السرية، على مواد قضية إيفان سافرونوف، مستشار رئيس وكالة الفضاء الروسية "روس كوسموس" لشؤون السياسة المعلوماتية، المتهم بخيانة الوطن.

وأضاف المصدر، إن محاكمة سافرونوف، الذي عمل سابقا كصحفي في صحيفة "كوميرسانت"، ستجري خلف أبواب مغلقة.

وتابع المصدر: "تحتوي مواد القضية الجنائية ضد سافرونوف، على معلومات سرية ومختومة بختم سري. وستعقد جميع المحاكمات في هذه القضية خلف أبواب مغلقة".

الكرملين ينفي اعتقاله بسبب عمله الصحفي

من جانبه، علق المتحدث باسم الرئاسة الروسية ديميتري بيسكوف، على احتجاز سافرونوف، مشيرا إلى أن أمر احتجازه لاعلاقة له بعمله الصحفي.

وتابع: "هذا الاعتقال لا يتعلق بالأنشطة الصحفية. حيث غطى سافرونوف أعمال الحكومة، والأعمال الرئاسية. ولكننا نعلم أنه في الأشهر الأخيرة، توقف إيفان عن الانخراط في الأنشطة الصحفية".

وكانت وسائل الإعلام الروسية قد ربطت بين اعتقال سافرونوف ومقالة كتبها في صحيفة "كوميرسانت" الروسية حول عقد تزويد مصر بمقاتلات "سوخو-35"، واعتبرت أن الأمر له علاقة بذلك بسبب تهديد الولايات المتحدة للقاهرة بفرض عقوبات عليها.

في وقت سابق، ذكرت الأنباء، أن رجال الأمن ينفذون عملية تفتيش ومصادرة أدلة في شقة سافرونوف في موسكو.

ووفقا لمركز العلاقات العامة في جهاز الأمن الفيدرالي الروسي، يشتبه في أن سافرونوف قام بتسليم معلومات حكومية سرية الطابع، إلى استخبارات إحدى دول الناتو. وتم رفع قضية جنائية ضده بموجب المادة رقم 275 من قانون العقوبات الجنائية الروسية (الخيانة العظمى). وهي تفترض عقوبة السجن لمدة تصل إلى 20 عاما.

وأكد المصدر، أن اعتقال سافرونوف لا يتعلق بعمله في وكالة الفضاء الروسية الذي عين فيه منتصف مايو الماضي، بل ربما بعمله السابق حينما كان صحفيا في صحفية "كوميرسانت" الروسية متخصصا بمواضيع التعاون العسكري التقني وبرامج الفضاء.

ولد سافرونوف في موسكو عام 1990. وفي عام 2010، تخرج من المدرسة العليا للاقتصاد في اختصاص الصحافة.

 في 2010-2019 عمل كمراسل خاص لصحيفة "كوميرسانت"، وفي 2019-2020، عمل كمراسل خاص لصحيفة "فيدوموستي".

المصدر: تاس

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا