الخبير العسكري دياكونوف: روسيا لن تنجر لسباق تسلح وتصنع ترسانة قوية بكلفة غير باهظة

أخبار روسيا

الخبير العسكري دياكونوف: روسيا لن تنجر لسباق تسلح وتصنع ترسانة قوية بكلفة غير باهظة
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/mawi

أكد الخبير العسكري الروسي يفغيني دياكونوف، تعليقا على تصريح الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بأن بلاده لن تسعى إلى الانجرار للدخول في سباق تسلح، أن الجيش الروسي يمتلك أحدث الأسلحة.

وأكد يفغيني دياكونوف أن إنفاق روسيا على الأسلحة محدود، لأن المجمع الصناعي الروسي يستهدف تصنيع أسلحة ليست باهظة الثمن، ولكن ذات فاعلية قوية للغاية، عكس المجمع الصناعي الأمريكي الذي يقوم بصرف مبالغ طائلة على أسلحته لاستقطاب المشترين.

وضرب مثالا على ذلك مقاتلات "سو-57"، التي تم إنتاج 10 مقاتلات منها فقط لأنها باهظة الثمن، ولكن روسيا تمكنت من تصميم نموذج للتصدير لتعويض الأموال التي تم إنفاقها.

وأشار الخبير العسكري إلى أن الجيش الروسي لديه أسلحة حديثة مثل صواريخ "كينجال" فرط الصوتية، وهي صواريخ جو-أرض محمولة على مقاتلات ميغ-31، بالإضافة إلى صاروخ فرط صوتي بحري يسمى "تسيركون" وهو صاروخ بحر-بحر يمكنه تدمير حاملة طائرات بضربة واحدة بسرعة هائلة تعجز قوات الدفاع المضادة عن اعتراضه.

ونوه دياكونوف بأن روسيا تمتلك بالفعل مقاتلة الجيل الخامس "باك فا سوخوي" (سو-57)، بالإضافة إلى العمل على تصميم مقاتلة من الجيل السادس وهي مقاتلات حديثة ومعظمها دون طيار، وتتميز بالتخفي عن رادار العدو، كما ظهرت في الأيام الماضية طائرات دون طيار تسمى "الصياد".

وتابع: "كما أن روسيا تمتلك منظومة الدفاع الجوي الحديثة إس-500، وهي تقريبا جاهزة، ويتمكن صاروخ واحد من هذه المنظومة من ضرب الأقمار الصناعية، والصواريخ الباليستية على بعد 500 كيلومتر، وتعد سلاحا دفاعيا لا مثيل له في العالم".

وذكر الخبير دبابات "أرماتا" الحديثة، وهي من أحدث الدبابات في العالم، حيث لطاقمها أن يبقى على قيد الحياة حتى في حالة ضرب برج الدبابة، لأنه متواجد داخل كبسولة تحميه، عكس كافة الدبابات الأخرى التي يتواجد جزء من الطاقم في البرج.

ولفت دياكونوف إلى وجود مدرعات أخرى مثل "بوميرانغ" وغيرها من العربات المدرعة للقوات البرية والمظليين، التي صنعت على منصة هذه الدبابة.

إلى ذلك، قال الخبير العسكري إن "العمل يجري الآن على تصميم مروحية تبلغ سرعتها 500 كيلومتر في الساعة، ستكون من أسرع المروحيات في العالم، لأن معظم المروحيات تصل سرعتها إلى 300 كيلومتر في الساعة".

وأوضح الخبير العسكري الروسي أن هناك سلاح ليزر جديدا يتم العمل عليه في روسيا يسمى "بيريسفيت"، يخصص للدفاع الجوي وضرب كافة الأهداف الجوية من مقاتلات وصواريخ.

وأشار إلى أن روسيا تقوم بوضع الصواريخ في المناطق التي تنشر فيها درعها الصاروخية، من أجل ردع واشنطن، فالجيش الروسي لديه إمكانية كبرى وغير متوقعة للدفاع عن البلاد على حد تعبيره.

وكان الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أعلن أن بلاده لن تسعى إلى الانجرار للدخول في سباق تسلح وإنفاق من شأنه أن يلحق ضررا باقتصادها.

وأوضح بوتين في اجتماع لمجلس الأمن الروسي، اليوم الجمعة، أن "روسيا تحتل مرتبة متواضعة في الإنفاق العسكري، هي السابعة في العالم، بعد الولايات المتحدة الأمريكية وجمهورية الصين الشعبية والمملكة العربية السعودية وبريطانيا وفرنسا واليابان".

المصدر: RT

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

إعلان نتائج الانتخابات التونسية