ترامب ينزع الغطاء عن أوروبا

أخبار الصحافة

ترامب ينزع الغطاء عن أوروبا
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/lfct

تحت العنوان أعلاه، كتب إيغور سوبوتين، في "نيزافيسيمايا غازيتا"، كيف وضع ترامب التوازن الاستراتيجي في مهب الريح بانسحاب واشنطن من معاهدة الصواريخ.

وجاء في المقال: قرار الرئيس دونالد ترامب تعليق مشاركة الولايات المتحدة في معاهدة التخلص من الصواريخ المتوسطة وقصيرة المدى، يلقي بالمشاكل التي تنشأ في مجال الاستقرار الاستراتيجي على كاهل روسيا وأوروبا. وقد أعلن أعضاء الكونغرس أن انسحاب الإدارة من المعاهدة يمكن أن يعمق الشقاق داخل حلف الناتو.

يمكن التراجع عن قرار تعليق المشاركة من جانب واحد في المعاهدة. فقد أعلنوا في البيت الأبيض أن" الولايات المتحدة تحتفظ بحق سحب مذكرة الانسحاب من المعاهدة قبل نهاية فترة الستة أشهر وسنكون مستعدين للنظر في مثل هذا الخيار اذا عادت روسيا الى الامتثال الكامل والقابل للتحقق."

وفي الصدد، قال خبير المجلس الروسي للشؤون الدولية، رئيس تحرير النسخة الروسية من المونيتور، مكسيم سوتشكوف، لـ"نيزافيسيمايا غازيتا": "قرار ترامب مبني على الخطوط العامة لشعار" أمريكا أولا"، ويهدف، من ناحية، إلى مراجعة مفهوم توازن القوى والردع بشروط أكثر ملاءمة لواشنطن؛ ومن ناحية أخرى التحرر من الالتزامات التي يبدو الحفاظ عليها للإدارة مرهقا، لتعزيز الهيمنة العسكرية والسياسية للولايات المتحدة في العالم". سيتم "بيع" هذه الأفكار كلها من قبل ترامب والجمهوريين كجزء من حملة 2020 الانتخابية (السنة التي من المقرر إجراء انتخابات رئاسية فيها)، لكنني لا أعتقد أن الخروج من معاهدة الصواريخ قد صُمم للانتخابات. فهذا قرار استراتيجي وقد نضج في أعماق الدوائر العسكرية والسياسية الأمريكية على مدى سنوات".

ولا يعتقد سوتشكوف بأن إعادة توقيع الاتفاقية أمر ممكن، على الرغم من أن إدارة ترامب لم تستبعد إعادة صياغة المعاهدة مع إمكانية ضم مشاركين آخرين إليها، والحديث، بطبيعة الحال، يدور أولا عن الصين. فـ"لا يزال من الصعب التحدث عن وثيقة جديدة- قال سوتشكوف ، معلقاً على خيار تجديد المعاهدة، ضمن شروط جديدة- هناك نية معلنة من الإدارة الأمريكية...لا أعتقد أن لدى روسيا أي حوافز لحث الصين على مزيد من التعاون وفق الشروط الأمريكية، على الرغم من أن الحاجة نضجت موضوعيا لإشراك الصين في الالتزامات التعاقدية في هذا الأمر".

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا