الدفاعات الجوية الروسية تصد هجوم إف 16 الإسرائيلية

أخبار الصحافة

الدفاعات الجوية الروسية تصد هجوم إف 16 الإسرائيلية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/lcla

تحت العنوان أعلاه، كتب فيكتور سوكيركو، في "سفوبودنايا بريسا"، حول تراجع فاعلية الضربات الجوية الإسرائيلية على سوريا بفضل وسائط الدفاع الجوي الروسية.

وجاء في المقال: يمكن اعتبار الهجوم على مطار دمشق الدولي، في 20 يناير، الأكثر فشلًا لتل أبيب. فلم يصل أي من الصواريخ التي أطلقتها طائرات إف 16 الإسرائيلية إلى هدفها. لقد تم إسقاط جميع هذه الصواريخ بواسطة منظومة الصواريخ الدفاعية الروسية "بانتسير- إس1" ومنظومة "بوك إم 2 إي" الروسية للدفاع الجوي، اللذين يستخدمهما الجيش السوري.

هنا أمر مثير للاهتمام، فهذا أول استخدام عملي ناجح لـ "بانتسير" المضاد للطائرات. من المعروف أن روسيا زودت سوريا بأربعين مركبة من هذا النوع (بلا حساب المجمعات الموجودة في القواعد الروسية في حميميم وطرطوس)، ولكن فعاليتها لم يتم تأكيدها من قبل. علاوة على ذلك، كان صاروخ سبايك الإسرائيلي قد دمر، في مايو 2018، عربة "بانتسير-1" للجيش السوري... حينها عُدّ ذلك ضربة لسمعة السلاح الروسي. الآن، اتضح أن "بانتسير" أعاد الاعتبار لنفسه وأكد كفاءته القتالية.

كانت هناك ملاحظات، حتى لدى الجيش الروسي على بانتسير-إس 1، فجرى استبدال "بانتسير- إس إم"، الذي جرى تطويره منذ العام 2013، به، وقد تم عرضه لأول مرة في منتدى "الجيش- 2017" ، وبدأ تزويد القوات المسلحة الروسية به في العام 2018.

من المعروف، وهو أمر أكدته وزارة الدفاع الروسية نفسها، أنه منذ العام 2014، يجري اختبار العديد من أنواع الأسلحة الروسية في سوريا- فهناك حقل ضخم للتجارب، حيث يمكن، في ظروف قتال حقيقية، اختبار وتطوير حتى الطائرات والصواريخ والمدرعات، والأسلحة النارية الصغيرة. لذلك، ربما الآن تم إشراك منظومة "بانتسير إس-إم، التي ضربت بذكاء الصواريخ الإسرائيلية؟ هذا مجرد افتراض، ليس هناك ما يؤكده...

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا