بومبيو: غياب أمريكا عن الشرق الأوسط انتهى

أخبار الصحافة

بومبيو: غياب أمريكا عن الشرق الأوسط انتهى
وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو في الجامعة الأمريكية بالقاهرة
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/lbg7

عنوان مقال سيرغي مانوكوف، في "إكسبرت أونلاين"، حول كلمة وزير الخارجية الأمريكي المبطنة بالتهديدات في القاهرة.

وجاء في المقال: ألقى وزير خارجية الولايات المتحدة، مايك بومبيو، الذي يقوم بجولة في الشرق الأوسط، عن سياسة الولايات المتحدة في الشرق الأوسط في القاهرة.

جوهر السياسة الأمريكية الجديدة في الشرق الأوسط، حسب بومبيو، ينطلق من أن واشنطن تنوي استخدام القوة دون تردد، إذا اقتضت الظروف ذلك. ويعني رئيس الدبلوماسية الأمريكية بذلك، أولاً وقبل كل شيء، مكافحة الإرهاب الدولي. غير أن الباحثين السياسيين يفسرون مصطلح "الظروف" على نطاق أوسع. وفقا لهم، فإن المعيار الرئيس للحاجة إلى استخدام القوة سيكون المصالح الأمريكية في الشرق الأوسط.

والمثير للدهشة أن بومبيو كرس وقتا طويلا لباراك أوباما، الذي سبق أن حاضر عن سياسة الولايات المتحدة في الشرق الأوسط في القاهرة قبل عشر سنوات، إنما في جامعة أخرى. وقد ألقى وزير خارجية ترامب باللوم على أوباما لـ"إساءة قراءة تاريخنا" والعديد من المشاكل الحالية في الشرق الأوسط.

من المثير للفضول أن دونالد ترامب، كما فعل باراك أوباما قبله، حين تخلى عن سياسة جورج بوش الخارجية في حينه، قام  بتغيير مسار السياسة الخارجية للرئيس السابق بحزم.

وبلا أدنى شك، سيؤيد كثير من الأمريكيين الذين يؤمنون، خلاف أوباما، بأن مبادئ الديمقراطية وحقوق الإنسان أقل أهمية من المصالح الأمريكية، تغيير السياسة الخارجية في الشرق الأوسط. وينطبق ذلك، حسب بومبيو، بشكل خاص على الشرق الأوسط، حيث في العديد من البلدان حكومات لا يمكن وصفها بالديمقراطية. وليس من المستغرب تكرار وزير الخارجية، في خطابه، كلمة حقوق الإنسان، لكنه في الوقت نفسه أدان الإدارة السابقة على ترددها في استخدام القوة في اللحظة الحاسمة. وبسبب هذا التردد، حسب بومبيو وترامب، ظهرت في سوريا أزمة عميقة كهذه. قال بومبيو: " عندما تتراجع أمريكا، تأتي الفوضى". وهكذا، أكد للمستمعين، أن تراجع أمريكا انتهى.

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

إسرائيل تنزع المغرب من خريطة العالم