إخفاق القبة الحديدية: الروس استطاعوا.. إسرائيل لا

أخبار الصحافة

إخفاق القبة الحديدية: الروس استطاعوا.. إسرائيل لااعتراض صواريخ أطلقت من غزة على مدينة عسقلان، إسرائيل 27 أكتوبر 2018
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/l2oj

تحت العنوان أعلاه، كتب ألكسندر سيتنيكوف، في "سفوبودنايا بريسا"، حول ضعف "القاذفة دافيد" الإسرائيلية في اعتراض الصواريخ مقارنة بـ "بانتسير-إس" الروسية.

وجاء في المقال: خلال تصعيد حاد للتوتر بين إسرائيل وحماس، تعرضت أراضي الدولة اليهودية لهجوم بـ 460 صاروخا على الأقل. وألقت نتائج هجمات الصواريخ الفلسطينية بظلال من الشك على فعالية "القبة الحديدية" المعلن عنها. نجاح الاعتراض لم يتجاوز 25٪، على الرغم من أن صواريخ حماس بدائية للغاية>

تجدر الإشارة إلى أن تل أبيب تعتمد في الحماية من الصواريخ قصيرة المدى والألغام والقذائف التي تطلق من قطاع غزة فقط على "القبة الحديدية". الآن، في ضوء الواقع الجديد، يعتقد بعض الخبراء أن هذا النظام لن يصد أمام هجوم بصواريخ أكثر تعقيدًا، على سبيل المثال، من جانب دمشق أو حزب الله.

وفي الصدد، لفت الأستاذ في قسم العلوم والتكنولوجيا وسياسة الأمن القومي في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، تيودور بوستول، إلى أن شيئا جديدا لم يحدث. فخلال صراع نوفمبر 2012، أظهرت "مراجعة مفصلة لعدد كبير من الصور لـ"القبة الحديدية" أن معدل نجاح نظام الدفاع الصاروخي كان منخفضًا للغاية، فقط 5٪ أو ربما أقل من ذلك.
وفي العام 2014، جمعت مرة أخرى بيانات حول القصف، فأكدت عدم وجود تحسن في أداء القبة الحديدية. تظهر الصور ومقاطع الفيديو أن نظام تامير يحاول اللحاق بصواريخ حماس من الخلف، في حين، على سبيل المثال، صواريخ 57E6  من النظام المدفعي المضاد للطائرات "بانتسير-إس"  تواجه الأهداف وجها لوجه أو من الجانب. في الحالة الأولى، تستبعد مسارات وسرعات المعترضات الإسرائيلية والصواريخ الفلسطينية إمكانية الاعتراض الفعال، بينما في الثانية، هناك حاجة إلى خوارزميات توجيه مختلفة تماماً عن تلك التي يتبعها الإسرائيليون والأمريكيون.

الحقيقة هي أن الأمريكيين، منذ بداية تطوير تكنولوجيا الصواريخ الموجهة، ركزوا على إلكترونياتهم، فيما قام علماؤنا (الروس)، الذين لا يمتلكون مثل هذه القدرات التقنية، بالتركيز على الرياضيات والصيغ اللازمة للتنفيذ... بالطبع، مع مرور الوقت، وفي الاتحاد السوفييتي أيضا، حدثت تغييرات كبيرة في اتجاه تعقيد التكنولوجيا والخوارزميات. ونتيجة لذلك، سار المطورون السوفييت (الروس) والأمريكيون في طرق مختلفة، ولديهم اليوم مدارس هندسية مختلفة من حيث المبدأ.

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

شاهد.. نتنياهو يتحدث عن سلاح إسرائيلي لا يملكه أي بلد في العالم