"الدولة الإسلامية" على وشك الانبعاث

أخبار الصحافة

لقطة من فيديو نشره تنظيم "داعش" الإرهابي - 10/10/17
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/kshg

"الجهاد الفدائي: "الدولة الإسلامية" على وشك الانبعاث"، عنوان مقال فلاديمير دوبرينين، في "إزفستيا"، حول استعداد إرهابيي التنظيم بنشاط للعمل بأساليب جديدة.

وجاء في المقال: إن هزيمة قوات "الدولة الإسلامية" ليست مناسبة للاحتفال بالنصر الكامل على التنظيم. الوضع يتغير، وعلى ما يبدو، ليس نحو الأفضل. فـ"الدولة الإسلامية" محطّمة ولكنها لم تمت، إنما على العكس، وفقاً للخبراء الغربيين، فهي تنبعث بسرعة كبيرة.

على مدى الأشهر القليلة الماضية، حذرت وكالات مكافحة الإرهاب في دول مختلفة من أن "إعادة بناء الدولة الإسلامية تجري" بسرعة. ربما اختفت الخلافة المزعومة في الشرق الأوسط ، لكن مجموعتها القتالية لا تزال نشطة، وتواصل القتل، والأكثر إثارة للقلق، تطويرها أشكالا أخرى من القتال أكثر تعقيدًا. وقبل كل شيء، حرب العصابات، التي تسمح لها بالذوبان بين السكان المحليين.

ووفقًا للمحلل في Brookings Institution ، بيتر ماندفيل، "هناك عملية لتغيير الوضع على الأرض نحو خلق ظروف مواتية لنمو وتطور قوة الدولة الإسلامية".

وقال ماندفيل، على صفحات النسخة الإلكترونية من أكسيوس: "طالما أننا لا نوقف هذه العملية، ولا نشجع على تشكيل موقف مختلف بين سكان الشرق الأوسط من الإرهاب، فإن انبعاث الدولة الإسلامية سيكون واقعا غير سار.. بالطبع، تبذل كل من الحكومة العراقية الجديدة والائتلاف الدولي جهوداً كبيرة لعدم تكرار أخطاء الماضي. ولكن الوضع السياسي غير المستقر في العراق وتعنت النظام السوري، الذي يعتبر بالفعل الفائز المطلق في الحرب، تهدد بخلق الحاضنة الضرورية لانبعاث تمرد متطرف".

إن منظري المتمردين يعرفون جيداً أن العمل الفدائي ورقة غير قابلة للكسر عملياً في لعبة عسكرية كبيرة. تضطر الجيوش النظامية للفوز لإنهاء الحرب. أي تدمير العدو تماما. تحقيق ذلك في الحرب مع الفدائيين يكاد يكون مستحيلاً: فهم دائماً يعتبرون فائزين لمجرد أنهم يهاجمون. الدجاجة تنقر الحب حبة حبة- هذا التوصيف الأدق للمجموعات الطيارة التي تهاجم من أي مكان وتختفي إلى أي مكان...

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا