بوتين وراء الكواليس.. حلال الأزمة الكورية

أخبار الصحافة

بوتين وراء الكواليس.. حلال الأزمة الكوريةالرئيس الروسي فلاديمير بوتين
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/kctc

"الولايات المتحدة وكوريا الشمالية اعترفتا ببوتين لاعبا من وراء الكواليس" عنوان مقال ليوبوف ستيبوشوفا، في "برافدا رو"، حول لقاء الزعيمين الأمريكي والكوري الشمالي في 12 يونيو الجاري.

وجاء في المقال: يرى كثيرون في القمة الأمريكية-الكورية الشمالية، التي ستعقد في الثاني عشر من يونيو الجاري في سنغافورا، نصرا لترامب. ويُنظر إلى بكين كمشجع لكيم على الحوار مع الدركي الأول في العالم، بينما لا أحد يتحدث عن التأثير الروسي في هذه العملية. فهل هناك تأثير حقا؟

محطة سي إن بي سي التلفزيونية الأمريكية، كتبت على موقعها، نقلا عن إليزابيث إيكونومي، رئيسة قسم البحوث الآسيوية في مجلس الشؤون الدولية: "لا يجوز التقليل من قدرة روسيا على التأثير في قمة ترامب-كيم، فـ" قوة علاقات روسيا مع كوريا الشمالية تجعل منها "لاعبا حيويا" في المفاوضات حول برنامج "الدولة المنبوذة" النووي... ولا ينبغي نسيان قدرة روسيا على التأثير في العملية من وراء الكواليس".

وفي الصدد، قال الخبير في مركز أبحاث الأمن التابع لأكاديمية العلوم الروسية، قسطنطين بلوخين، لـ"غازيتا رو": "تلعب روسيا دور الوسيط، وكان يمكن لموقفها أن يكون ضعيفا لو لم تنسق مع الصين، حليفة كوريا الشمالية، فيما تعتمد الأخيرة على موسكو وبكين، أي تثق بهما". ووفقا لبلوخين، سلاح كيم النووي يقوي موقفه التفاوضي.

ولكن كوريا الشمالية لن تتخلى عن القنبلة النووية. أمّا ما يمكن أن يقبل به كيم فـ"هو التخلي عن طراز الصواريخ القادرة على الطيران إلى قاعدة غوام الأمريكية وإلى الولايات المتحدة نفسها، بشرط ضمان تفضيلات اقتصادية لكوريا واندماج عميق في الاقتصاد العالمي".

وفي لقاء "غازيتا رو" معه، لاحظ بلوخين أن "الاتجاه الأساسي للسياسة الأمريكية هو ردع الصين، ومشكلة كوريا الشمالية أنها أداة في هذا المنحى. إنها "مفتاح" لهذه المنطقة. ففي أي لحظة يمكن للأمريكيين أن يأتوا إلى هنا بحجة المشكلة الكورية الشمالية، وفي أي وقت يمكن أن يزعزعوا الاستقرار، فيتدفق اللاجئون نحو الصين.

وبذريعة وجود العدو الكوري الشمالي، تجدد الولايات المتحدة وجودها العسكري في المنطقة، وتبيع منظومات الدفاع الجوي الباهظة الثمن لليابان وكوريا الجنوبية. وبذلك تموه خطواتها العدائية الموجهة ضد روسيا والصين".

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

مباشر .. زلزال خاشقجي.. السعودية "تتسلح" بالنفط