"هؤلاء الروس الأشرار لم يعاقَبوا كما ينبغي بعد"!

أخبار الصحافة

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/k5f2

تحت العنوان أعلاه، كتب دميتري روديونوف، في "سفوبودنايا بريسا"، حول أن معظم الأمريكان يطالبون بعقوبات أشد ضد روسيا.

وجاء في المقال: معظم الأمريكيين يؤيدون فرض عقوبات أكثر صرامة ضد روسيا، وفقا لاستطلاع أجرته صحيفة واشنطن بوست بالاشتراك مع ABC News. وفي الوقت نفسه، فإن أكثر من نصف المستطلعين بقليل يؤيدون دعوة الرئيس دونالد ترامب زميله الروسي إلى البيت الأبيض للتفاوض.

تجدر الإشارة إلى أن عدد المؤيدين للتدابير التقييدية الجديدة يختلف باختلاف الأفضليات السياسية: 74 بالمئة من الديمقراطيين مقابل 68 بالمئة من الجمهوريون. بين معارضي دونالد ترامب 73 بالمئة مع التشديد، مقابل 66 بالمئة بين مؤيديه.

يعتقد 49% من الأمريكيين أن ترامب فعل "القليل جدًا" لمعاقبة روسيا على الانتهاكات المزعومة للقانون الدولي، و 32% يعتقدون أنه يتحكم بالوضع، و4% من المواطنين يعتقدون أنه شديد القسوة تجاه روسيا.

في الوقت نفسه، يرى 52% من المستطلعين أن ترامب يجب أن يدعو فلاديمير بوتين إلى البيت الأبيض لتحسين العلاقات مع موسكو، في حين أن 42% واثقون من أن هذا ما لا ينبغي القيام به.

وفي الصدد، يقول نائب مدير المعهد الوطني لتطوير الإيديولوجيا المعاصرة، إيغور شاتروف، لـ"سفوبودنايا بريسا":

يستقي الأميركيون معلوماتهم عن الحياة في روسيا وأوروبا من وسائل الإعلام، وهي في معظمها ضد روسيا.. ولا ينفقون وقتهم في التحقق من المعلومات. يقال لهم هناك "تهديد روسي!"، وهم يأخذون هذه الكلمات في ظاهرها. الأوروبيون، يتصرفون بشكل مختلف، فهم يعيشون معنا في القارة نفسها، لذلك هم أكثر حساسية للمعلومات.

- وهل يدعو إلى التفاؤل أن 52% من الأمريكيين مع دعوة ترامب بوتين لتحسين العلاقات مع موسكو؟

أعتقد في الوضع الحالي، مثل هذا الاجتماع مستحيل. إذا حدث ذلك، فلن يغير العلاقة بين روسيا والولايات المتحدة بصورة جذرية. وبطبيعة الحال، يستطيع ترامب الكتابة دون رقابة على تويتر، والاتصال بقادة العالم بالهاتف، بل ودعوتهم إلى البيت الأبيض واستقبالهم. لكنه من دون موافقة الكونغرس غير قادر على انتهاج سياسة خارجية.

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

توقعات ترامب.. خاشقجي قُتل على يد "مارقين"